نتقدم بالعزاء الى العراق حكومة وشعبا وخاصة ذوي ضحايا حريق المستشفى بالناصرية

اعرب ممثل قائد الثورة الاسلامية في العراق عن أحر التعازي وأصدق المواساة لحكومة وشعب العراق بضحايا حريق مستشفى الامام الحسين (ع) في محافظة ذي قار العراقية الاثنين، الذي أسفر عن وفاة وإصابة العشرات، مشيرا الى جهود أهالي الناصرية في تطهير البلاد من الدواعش.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قدم السيد مجتبى حسيني في رسالة بالمناسبة، العزاء الى العراق حكومة وشعبا وتاكيدا عوائل الضحايا.

وقال في الرسالة : تلقينا ببالغ الحزن والاسى خبر حادث الحريق المؤلم في مستشفى الامام الحسين (ع)في محافظة ذي قار العزيزة مما اودى بحياة العشرات وجرح عدد كبير من المرضى الراقدين فيها كانوا يتوقعون الشفاء. ان ابناء مدينة الناصرية المجاهدين تحملوا الكثير من المحن والابتلاء ولهم مواقف بطولية في تطهير ارض العراق المقدسة من رجس الدواعش.. كما لهم تاريخ جهادي حافل ضد نظام البعث الصدامي.

واضاف: بهذه المناسبة الاليمة اتقدم الى الشعب العراقي العزيز وبالاخص عوائل الضحايا بخالص التعازي والمواساة وأسأل ﷲ ان يلهم ذوي الضحايا الأجر بلا حسبان، كما أبتهل الى ﷲ تعالى للجرحى بالشفاء العاجل وللمتوفين الأعزاء ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه. والسلام عليكم ورحمة ﷲ وبركاته.

واعلنت دائرة ذي قار يوم الثلاثاء، "ارتفاع حصيلة ضحايا الحريق الذي اندلع امس، في قسم عزل المصابين بفيروس كورونا بمستشفى الامام الحسين (ع) في مدينة الناصرية العراقية، الى 92 شهيدا"؛ حسب وكالة الانباء العراقية.

/انتهى/

رمز الخبر 1916089

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =