نبأ التوقف الكامل للتجارة مع افغانستان مجرد اشاعة ولا صحة له

اعتبر المتحدث باسم مصلحة الجمارك الايرانية روح الله لطيفي، "نبأ التوقف الكامل للتجارة مع افغانستان مجرد اشاعة وربما هو للاستهلاك الداخلي في افغانستان للاطراف المتناحرة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال لطيفي في تصريح له الثلاثاء بهذا الصدد: ان عبور شاحنات تصدير السلع في معبر دغارون الحدودي في محافظة خراسان رضوي (شمال شرق) ومعبر ماهيرود الحدودي في محافظة خراسان جنوبي (شرق) نحو افغانستان مستمر ولا صحة لنبأ التوقف الكامل للتجارة مع هذا البلد.

واضاف: ان وتيرة التجارة في معبر ماهيرود الحدودي سجلت نموا بنسبة 50 بالمائة وتقوم يوميا اكثر من 500 شاحنة بنقل سلعها التصديرية للشاحنات الافغانية لتقوم بدورها بنقلها الى مختلف انحاء افغانستان.

وتابع لطيفي: في معبر دوغارون الحدودي تقوم يوميا نحو 250 شاحنة بنقل سلعها للشاحنات الافغانية لنقلها بدورها الى مقاصدها التصديرية في افغانستان، وان نبأ التوقف الكامل للتجارة مع افغانستان مجرد اشاعة وربما هو للاستهلاك الداخلي في افغانستان للاطراف المتناحرة.

وقال: بعد عودة الامن الى معبر ميلك الحدودي في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) وتوقف الاشتباكات يمكن الشاحنات المتوقفة، عبر التنسيق مع المؤسسات المعنية وقوى الشرطة والامن، ان تبادر لنقل سلعها للشاحنات الافغانية مثلما يجري العمل في حدود ماهيرود ودوغارون.

يذكر ان تصدير السلع عبر معبر ميلك الحدودي قد توقف منذ الجمعة بسبب الاحداث الاخيرة في افغانستان.

/انتهى/

رمز الخبر 1916898

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =