عشرين عاماً من الاحتلال سبب الفوضى في أفغانستان

اوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تعتمد على تقييمات وكالة المخابرات الأمريكية "سي أي أيه" بأن كابول قد تسقط في غضون أشهر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال لافروف للصحفيين: "بما أن كل ما يحدث في أفغانستان هو نتيجة عشرين عاما من التواجد الأمريكي، فإننا نعتمد على تقييمات وكالة المخابرات المركزية".

وكانت "رويترز" قدصرحن يوم الأربعاء نقلاً عن مصادر، أنه وفقًا لمعطيات المخابرات الأمريكية، فان طالبان (المحظورة في روسيا) قد تحاصر كابول في غضون شهر، وتسطير عليها بعد ذلك بـ 90 يوما.

هذا وأعلنت حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، يوم أمس الأربعاء، أنها أحكمت السيطرة على مطار شبرغان في ولاية جوزجان شمالي البلاد، وأيضا مطار ولاية فراه غربي البلاد، وذلك بعد أيام من سيطرة الحركة على مركزي الولايتين.

وحتى الآن، باتت "طالبان" تسيطر على مراكز 9 ولايات، وفق بيانات الحركة، وهي مراكز ولايات سمنغان، وتخار، ونيمروز، وجوزجان، وساري – بول، وقندوز وفراه وبدخشان وبغلان.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نقلت عن مصدر أمريكي مطّلع، قوله إن "الإدارة الأمريكية لا تستبعد سقوط العاصمة الأفغانية، كابول، في أيدي مقاتلي حركة "طالبان" في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر".

وتصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي حركة طالبان، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، مطلع أيار/مايو الماضي، والذي من المقرر اكتماله بحلول 11 أيلول/سبتمبر المقبل.

/انتهى/

رمز الخبر 1916937

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha