العراق جاد في تنفيذ المشاريع الاقتصادية مع ايران

اشار رئيس مفوضية الامن القومي والسياسة الخارجية إلى ان الكاظمي يسعى لكسب ثقة ايران، بتصميم العراق على تنفيذ المشاريع الاقتصادية والسياسية والامنية المشتركة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس مفوضية الامن القومي والسياسة الخارجية، وحید جلال زاده، اشار إلى لقاء رئيس الوزراء العراقي الكاظمي ورئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلاً: "رئيس الوزراء العراقي كان اول مسؤول سياسي يزور ايران منذ تولي الحكومة الثالثة عشر في ايران، وهذا يدل على عمق واتساع العلاقات الايرانية العراقية".

وفي اشارة إلى ان زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى الجمهورية الاسلامية جائت لتهنئة الرئيس الايراني، حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي، ومتابعة المشاريع الاقتصادية والسياسية بين ايران والعراق، قال:"الكاظمي صرح بأن حكومته تسعى لتفيذ جميع المشارع السياسية والاقتصادية والامنية بين ايران والعراق، وكسب ثقة ورضا الجمهورية الاسلامية الايرانية".

وفي اشارة إلى تصميم العراق السياسي على تنفيذ المشاريع الاقتصادية والسياسية والامنية الثنائية بين البلدين، قال رئيس مفوضية الامن القومي والسياسة الخارجية ان الكاظمي يسعى للحصول على ثقة ايران.

وقال جلال زاده:"وفي اشارة إلى الضغوط الاقتصادية والسياسية والامنية التي تعرض لها الشعب العراقي في السنوات الاخيرة اكد الكاظمي على عدم نسيان جهود ونضالات الشعب الايراني لدعم الشعب العراقي"./انتهى/

رمز الخبر 1917918

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =