شركة "Nike" توقف بيع منتجاتها للكيان الصهيوني

أعلنت شركة "Nike " صاحبة العلامة التجارية الرياضية الشهيرة، وقف بيع منتجاتها داخل المتاجر التابعة للاحتلال، مرجعة هذا القرار إلى أنّ هذه المتاجر لم تعد تتطابق مع سياسة الشركة وأهدافها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت الشركة في خطابٍ عممته على أصحاب المتاجر، أنّه وبعد مراجعة شاملة أجرتها الشركة والنظر في السوق المتغيرة لم يعد استمرار العمل بينكم وبين الشركة يتناسب مع سياستها وأهدافها.

قالت حركة مقاطعة دولة الاحتلال (BDS)، إنّها لم تستهدف شركة "Nike" بشكلٍ مباشر، لكن التأثير المتنامي للحركة في عزل نظام الأبارتهايد وانسحاب العديد من الشركات خلال السنوات الأخيرة، أدى إلى زيادة عامل المخاطرة المرتبط بممارسة الأعمال التجارية مع هذا النظام.

وبيّنت الحركة في بيانٍ لها، أنّ شركات عدّة تدرك اليوم أن تورّطها التجاري مع نظام الفصل العنصري يورطها في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مما يؤثّر سلباً على سمعتها وأعمالها.

وتابعت الحركة: بغض النظر عن القرار الأخير لشركة "نايك" يتعيّن عليها إنهاء التواطؤ مع نظام الأبارتهايد بدءًا بإنهاء علاقاتها مع شركة "دلتا جليل" المدرجة في قاعدة بيانات الأمم المتحدة للشركات المتورطة في مشروع الاستيطان غير القانوني.

/انتهى/

رمز الخبر 1918771

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =