الشعب الإيراني يرفض سلوك أمريكا التدخّلي والمُتغطرِس في المنطقة

أكد الرئيس الإيراني آية الله السيد "إبراهيم رئيسي" أن الشعب الإيراني يرفض سلوك أمريكا التدخّلي والمُتغطرس في المنطقة، موجِّهاً الشكر والتقدير لحرس الثورة الاسلامية لاجراءاته الذكية والمقتدرة في الدفاع عن عزة واستقلال البلاد.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن آية الله السيد "ابراهيم رئيسي" أكد في تصريحٍ له أدلى به اليوم الخميس، خلال تواجده بين الحشد الجماهيري المقام في مدينة "سمنان" شرق طهران بمناسبة "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي": ان تاريخ عداء أمريكا للشعب الايراني ليس 40 عاما فحسب بل ان هذا العداء يعود الى اكثر من 70 عاما مع الفارق انه في الاعوام الثلاثين الاولى كانت اميركا تنهب ثروات الشعب الايراني بالانقلاب العسكري ودعم الحكام العملاء اما في الاعوام الـ 43 التي عقبت انتصار الثورة الاسلامية فقد كان الشعب الايراني هو المنتصر في ساحة المواجهة لاعتداءات اميركا اللامتناهية.

وأضاف الرئيس الإيراني: يوم 4 نوفمبر يُذكِّر بحمل الإمام الخميني (ره) راية محاربة الإستكبار الخارجي، والإستبداد الداخلي.

وأكد رئيسي أن الشعب الإيراني يرفض سلوك أمريكا التدخّلي والمُتغطرس في المنطقة، وآخرها سلوكهم الأخير في الخليج الفارسي.

هذا وثمّن الرئيس الإيراني آية الله إبراهيم رئيسي الردود الذكية والمقتدرة لحرس الثورة واصفاً إياهم بحرّاس حدود عزة واستقلال البلاد الغيارى.

/إنتهى/

رمز الخبر 1919501

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha