عبداللهیان: لغة التهديد لا تجدي نفعاً معنا/ لن نقبل التزاما يتجاوز الاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الايراني خلا اتصال هاتفي مع، انتونيو غوتيريش، أن بلاده تسعى بحسن نية للوصول الى اتفاق جيد مضيفاً، "لكننا لا نتحمل لغة التهديد ابدا وعلى الاطراف الغربية ان تعلم بان لغة التهديد تجاه ايران تعطي نتيجة عكسية".

وأفادت وكالة مهر للانباء أنه خلال اتصال هاتفي للوزير امير حسين عبداللهيان مع الامين العام لمنظمة الامم المتحدة "انتونيو غوتيريش" مساء الاربعاء، تم بحث القضايا المختلفة فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية في فيينا وبعض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار الوزير الإيراني خلال الاتصال إلى جدية إيران في الوصول إلى اتفاق جيد بالقول: الفريق الايراني المفاوض يشارك في المفاوضات بمبادرات وصلاحيات لازمة ويسعى بجدية للوصول الى اتفاق جيد.

وعن تباطؤ الطرف المقابل أكد عبد اللهيان، أن افتقار الطرف المقابل لمبادرة ما يُعتبر من عوامل بطء التقدم في المفاوضات، وقال: لقد قدمنا نحن نصّين حول موضوعي رفع الحظر والقضايا النووية. هذان النصان مطابقان للاتفاق النووي ولم نطرح طلبا يتجاوز الاتفاق وفي الوقت ذاته لا نقبل اي التزام يتجاوز الاتفاق.

وتابع وزير الخارجية الإيراني: كما اكدنا مرارا فان الضرورة لرفع الهواجس المزعومة المطروحة من قبل الاطراف الغربية هو الإلغاء الكامل لاجراءات الحظر المتعلقة بالاتفاق النووي.

وأضاف عبداللهيان: على خلفية العمل التخريبي في موقع كرج من قبل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية فقد اعلنا نحن من باب حسن النية باننا سنسمح بنصب الكاميرات في الموقع.

واكد وزير الخارجية الايراني: نحن نسعى بحسن النية والمبادرة النشطة للوصول الى اتفاق جيد لكننا لا نتحمل لغة التهديد ابدا وعلى الاطراف الغربية ان تعلم بان لغة التهديد تجاه ايران تعطي نتيجة عكسية.

غوتيريش: الاتفاق النووي وثيقة مهمة وداعمة للسلام والاستقرار الدولي

ومن جانبه أشار الامين العام لمنظمة الامم المتحدة إلى أهمية مفاوضات فيينا قائلاً: اننا نعتقد بان الاتفاق النووي وثيقة مهمة وداعمة للسلام والاستقرار الدولي، مؤكداً على مواقف الأمم المتحدة الداعمة للاتفاق.

واشاد بخطوة الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والموافقة على نصب الكاميرات في موقع كرج، معتبرا هذه الخطوة مؤشرا لتعاون طهران الجيد مع الوكالة الامر الذي سيترك تاثيره الايجابي في عملية بناء الثقة خلال المفاوضات.

وتابع الامين العام لمنظمة الامم المتحدة: سنستخدم جميع آليات منظمة الامم المتحدة وسنبذل جهودنا لوصول هذه المفاوضات الى نتيجة جيدة.

/انتهى/

رمز الخبر 1920441

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha