تهديدات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني جوفاء ودعائية

قال نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني: إن تهديدات الأمريكيين والصهاينة تأتي في إطار حرب نفسية ضد إيران لكنهم لا يستطيعون اتخاذ أي إجراء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني العميد محمد رضا فلاح زادة ان التهديدات الأخيرة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني ضد إيران جوفاء ولها جانب دعائي.

وقال: هذه التهديدات تأتي في إطار الحرب النفسية الأمريكية والصهيونية ضد إيران لكنها لن تكون قادرة على اتخاذ أي إجراء.

وصرح نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني أن جنود المقاومة لن يغضوا الابصار حتى يتحقق الوعد الإلهي بتدمير الكيان الصهيوني وإحباط المخططات الأمريكية الباطلة في المنطقة.

وتابع العميد فلاح زادة: "الولايات المتحدة والكيان الصهيوني كجبهة الشر مازالا يقاتلان ضد جبهة الحق منذ انتصار الثورة الإسلامية حتى اليوم، جبهة العدو لم تتخل عن أي محاولة لإخماد هذه الثورة.

وقال كان هدفهم من اغتيال الشهيد سليماني وإطفاء شعلة المقاومة وإحداث تحولات جيوسياسية في المنطقة سد طريق للثورة الإسلامية وعرقلة تقدمها، لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق أهدافهم .

وشدد نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني على أن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة يعتقدان أن من الممكن إيقاف عجلة تقدم الثورة الإسلامية ولكن حسب إيماننا ومع القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية لا يستطيعون تنفيذ اي من خططهم سنستمر على هذا النحو حتى ظهور امام العصر(عج).

وفي إشارة إلى ضعف وانكسار الولايات المتحدة والكيان الصهيوني قال العميد فلاح زادة: "إن جبهة الحق منتصرة دائمًا وستزداد كل يوم قوتها وكرامتها.

/انتهى/

رمز الخبر 1920797

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =