خطيب زادة: لا يوجد قرار أممي يمنع ايران من البحوث والتجارب الفضائية

وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان التقدم العلمي والبحثي بما في ذلك في مجال الفضاء  بأنه حق غير قابل للتصرف للشعب الإيراني، مضيفا لا يوجد قرار يمنع إيران البحوث والتجارب الفضائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ردا على التصريحات التي تتكلم عنها بعض المسؤولين الأمريكيين والأوروبيين بشأن الإطلاق التجريبي للقمر الصناعي سيمرغ: إن مثل هذه التصريحات التدخلية لن تقوض ارادة الشعب الإيراني على إحراز تقدم في هذا المجال.

وأضاف خطيب زادة: "لا يوجد قرار أممي يمنع الجمهورية الإسلامية الايرانية من استمرار البحوث والتجارب الفضائية، بما في ذلك في مجال الأقمار الصناعية، لذا فإن الاستناد الى القرار 2231 هو مغالطة عديمة الجدوى وكاذبة في الأساس".

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية: "كما ذكرنا سابقًا، يحق للجمهورية الإسلامية الايرانية استخدام التقنيات السلمية في اتجاه تطوير بحثها العلمي وفقًا للمعايير الدولية، وفي هذا الاتجاه لن تنتظر رأى بعض الدول الساعية لفرض وجهات نظرها ".

وقال خطيب زادة: "ان ايران حكومة وشعبا تقدر الابداعات والتقنيات العلمية المحلية لأبنائهم والعلماء والنخب في مجال علوم الفضا، والتي تحققت خلال فترة العقوبات غير القانونية والظالمة".

/انتهى/

رمز الخبر 1920813

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =