الجهاد الإسلامي يدعو لاستمرار الهبّات الشعبية للجم الاحتلال وصد أطماعه الاستيطانية

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية اليوم الاثنين ان استشهاد المسن الفلسطيني الشيخ سليمان الهذالين (76 عاماً)، دليل جديد على إرهاب الكيان الصهيونية، ودعت لاستمرار الهبات الشعبية، ومساندة أهلنا ودعم صمودهم للجم الاحتلال وصد أطماعه الاستيطانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية نعت اليوم الاثنين 17/1/2022، المسن الفلسطيني الشيخ سليمان الهذالين (76 عاماً)، الذي ارتقى اليوم متأثراً بجراحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل بالضفة المحتلة، بعد دهسه من قبل قوات الاحتلال قبل عشرة أيام.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي، ما يزال الاحتلال وقطعان المستوطنين يمارسون عربدتهم وإرهابهم، بحق أبناء شعبنا الأعزل، والذي يدافع عن حقه، ووجوده على أرضه وأرض أجداده.

وتوجهت حركة الجهاد، بالتحية والإجلال والإكبار، وموفور العزاء لعشيرة الهذالين باستشهاد الشيخ سليمان، والذي نحتسبه شهيد الدفاع عن الأرض الفلسطينية المباركة، داعين الله أن يتقبله في عليين.

ودعت حركة الجهاد الإسلامي، في ظل الهجمة المسعورة لاستهداف الوجود الفلسطيني في القدس ويطا والأغوار، وبيتا والنقب المحتل، جماهير شعبنا للعمل على تصعيد المواجهة مع هذا الاحتلال في كل بقعة من أرضنا، واستمرار الهبات الشعبية، ومساندة أهلنا ودعم صمودهم للجم الاحتلال وصد أطماعه الاستيطانية.

وشددت الحركة، أن فلسطين ستبقى حرة عربية، ولن يرهبنا بطش الاحتلال، وسنبقى الأوفياء والأمناء على هذه الأرض، حتى الخلاص ودحر الاحتلال عن كل فلسطين التاريخية./انتهى/

رمز الخبر 1921238

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =