وزيرا خارجية ايران وروسيا یؤکدان ارادة البلدین على مواصلة المفاوضات حول الاتفاق النووي

التقى وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان اليوم الخميس في موسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وناقش معه أهم القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بحث وزيرا خارجية البلدين خلال الاجتماع، التعاون بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، كما كانت القضايا الإقليمية والدولية المهمة من بين مواضيع لقاء امير عبد اللهيان ولافروف.

وتحدث وزير الخارجية الروسي خلال اللقاء عن أهمية زيارة الرئيس الايراني السيد إبراهيم رئيسي لموسكو، وقال ان الزيارة الأولى لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى موسكو حظيت باهمية كبيرة.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية، "اهتماما دقيقا لحالة الأوضاع المتعلقة بخطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج إيران النووي، والتي لا تزال من أهم الاتفاقات في مجال منع انتشار أسلحة الدمار الشامل".

وذكر البيان أن كلا الطرفين أكدا "التصميم على مواصلة المفاوضات في فيينا بهدف إحياء الصفقة النووية في هيكلها الأصلي دون أي إضافات أو إقصاءات".

وأشار لافروف الى أن رئيسي البلدين أجريا محادثات مفصلة أمس ووصف الزيارة بأنها مكثفة للغاية، كما أشار إلى خطاب السيد رئيسي الذي ألقاه في مجلس الدوما الروسي. وكان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية قد بدا يوم امس زيارة الى موسكو لمدة يومين واجرى محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وحضر الرئيس آية الله ابراهيم رئيسي اليوم الخميس مجلس الدوما الروسي والقى كلمة فيه تناول فيها العلاقات الثنائية بين البلدين واهم القضايا الاقليمية والدولية./انتهى/

رمز الخبر 1921316

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =