لقاء رئيسي إيران وروسيا فرصة لمصلحة البلدين

اعتبر وزير الخارجية الايراني ان لقاء الرئيسين الإيراني والروسي فرصة لمصلحة البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان حين عودته من موسكو، في إشارة إلى ترحيب الرئيس الروسي برئيسنا، موضحا بأنه على الرغم من الظروف التي تشهدها روسيا نتيجة تفشي جائحة كورونا، الا أن الرئيس الروسي استقبل رئيسي.

وأضاف: "في المحادثات التي جرت بين قادة البلدين، أثيرت جميع القضايا في مجال العلاقات الثنائية".

وقال رئيس السلك الدبلوماسي لبلادنا، في إشارة إلى ترحيب الجانب الروسي بالانفتاح الجاد في العلاقات بين البلدين: يجب علينا الاستفادة من هذه الفرصة لصالح البلدين.

وصرح أمير عبد اللهيان: في لقاء رئيسي البلدين مع ذكرى الشهيد سليماني، أكد رئيس بلادنا على محاربة الإرهاب.

وأضاف: "التعاون بين طهران وموسكو في مكافحة الإرهاب في سوريا مثال ناجح للتعاون بين البلدين في هذا المجال".

وفي إشارة إلى دور الشهيد سليماني في محاربة الإرهاب، قال وزير خارجيتنا: "إن الأمن الجديد الذي نشهده في المنطقة، هو نتيجة هذا الكفاح".

وقال أمير عبد اللهيان: "خلال لقاء رئيسي البلدين، أدان الرئيس الروسي مرة أخرى العمل الإرهابي في استشهاد سليماني".

وأضاف وزير خارجية بلادنا: تمت مراجعة تطوير التجارة والسياحة وتبادل الأساتذة والطلاب والتعاون الثقافي وخط العبور بين الشمال والجنوب والتعاون في المجالات الأخرى التي تهم البلدين والتوصل إلى اتفاقيات جيدة في كل هذه القضايا.

/انتهى/

رمز الخبر 1921341

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =