الاتفاق المؤقت ليس على جدول اعمال ايران في المفاوضات

نفى "مصدر قريب" من الفريق الايراني المشارك في مفاوضات فيينا لرفع الحظر الظالم، ما ادعته شبكة الـ "سي ان ان" الاخبارية الامريكية، بشأن "وجود اقتراح حول اتفاق مؤقت" في هذه المفاوضات؛ مؤكدا بان "هكذا اتفاق ليس مدرجا على الاطلاق في جدول اعمال الجمهورية الاسلامية الايرانية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اوضح المصدر اليوم السبت، انه "ليس هناك اي اتفاق مؤقت على جدول اعمال ايران، وان طهران تريد اتفاقا مستديما يمكن الاستناد عليه".

وكانت شبكة الـ "سي ان ان"، ادعت في تقرير نشرته اليوم نقلا عن "مسؤولين امريكيين" قولهم بان "موسكو قدمت بعلم من امريكا، اقتراحا الى ايران بانها تستطيع عبر اتفاق مؤقت ان تحظى برفع جزء من الحظر ازاء الموافقة على بعض القيود النووية".

وجاء في هذا التقرير نقلا عن "عضوين" في ادارة الرئيس الامريكي بايدن، ان "احد المسؤولين في الكونغرس ومسؤولا حكوميا سابقا في واشنطن و4 اخرون، ادعوا بانهم على علم بهذا الخبر"؛ بينما صرح احد كبار المسؤولين في ادارة بايدن ان "التدابير المؤقتة" ليست على سلم القضايا الرئيسية في المفاوضات"؛ على حد الـ سي ان ان.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زاده"، قد صرح انه "وفقا لمسودتي رفع الحظر، والخطوات التعويضية التي سلمناها الى الاطراف الاخرى، فإنه لا يوجد هناك اي شئ اسمه اتفاق تدريجي او مؤقت؛ على الاطلاق".

/انتهی/

رمز الخبر 1921362

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =