ماضون قدما في سبيل تعزيز اقتدرانا الصاروخي كمّا ونوعا

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء "محمد باقري" خلال مراسم إزاحة الستار عن صاروخ "خيبر شكن" النقطوي، ان إيران ستواصل المضي قدماً على مضمار التقدم الكمّي والنوعي لاقتدارها الصاروخي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذه التصريحات جاءت خلال مراسم إزاحة الستار عن صاروخ "خيبر شكن"، اليوم الاربعاء والتي حضرها قائد قوة "الجو- فضائية" بالحرس الثوري الإيراني العميد "امير علي حاجي زادة"، وعدد من كبار القادة العسكريين في إيران.

وأكد اللواء باقري خلال كلمته على ان الاقتدار الصاروخي للجمهورية الاسلامية الايرانية، سيتعاظم يوما بعد يوم على الصعيدين الكمّي والنوعي، في سبيل مواجهة المعتدين وقوى الاستكبار العالمي و الصهاينة المجرمين.

وفي مايتعلق بقوى الاستكبار و أتباعهم شدد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية على ان "أعداء الله والإسلام والثورة والجمهورية الاسلامية، لا يعرفون سوى لغة القوة مبيناً أنهم لعبة بيد الاستكبار والصهيونية العالمية.

وأكد اللواء باقري على أن الفضل في الأمن داخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يرجع إلى قوة الرّدع التي تمتلكها والتي أرهبت الأعداء من مغبة أي اعتداء على البلاد.

وشدد اللواء "باقري" على أهمية التزام الجميع بتوجيهات قائد الثورة الإسلامية، وسلك نهج الشهداء عن طريق تطوير وتعزيز قوة الردع في البلاد أكثر فأكثر.

/انتهى/

رمز الخبر 1921801

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =