في الساعات المقبلة ستحسم التحالفات وسنشهد انفراجاً سياسياً في البيت الشيعي

أكد القيادي في تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، الثلاثاء، الـ 72 ساعة المقبلة ستحسم التحالفات وستشهد انفراجاً سياسياً، مشيرا الى أن التحالف بين الإطار التنسيقي والتيار الصدري لابد أن يكتمل بعد استمرار الحوارات بجدية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الفتلاوي ، إن “هناك لقاءات مكثفة بعد لقاء الحنانة مع السيد الصدر وأن التحالف بين الإطار التنسيقي والتيار الصدري لابد أن يكتمل بعد استمرار الحوارات بجدية وبعد أن فتحت الأبواب لها، ما يؤشر إلى الاستعداد لجلسة مجلس النواب مطلع الأسبوع المقبل للتصويت على رئيس الجمهورية بعد الاتفاق بين الإطار والتيار على تشكيل الكتلة الأكبر والمضي بتسمية رئيس الحكومة وتشكيلها، ونجزم أن الاتفاق سيكون سيد المشهد السياسي لاسيما في البيت الشيعي”.

وأضاف الفتلاوي، أن “الـ 72 ساعة المقبلة ستحسم التحالفات وسنشهد انفراجاً سياسياً، وسيدعم الإطار أي شخصية لمنصب رئيس الجمهورية يتفق عليها الحزبان الكرديان”.

وأشار الفتلاوي الى أن “الجلسة الجديدة للبرلمان ستعقد الأسبوع المقبل لحسم الأمور بين الحزبين الكرديين بشأن رئيس الجمهورية، وبين التيار والإطار بشأن تشكيل الكتلة الأكبر”.

/انتهى/

رمز الخبر 1922587

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha