امیر عبداللهیان: على اميركا اتخاذ نهج واقعي بدلا عن المطالب الاضافية

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على الوصول الى اتفاق جيد وقوي ومستديم، قائلا بانه على اميركا اتخاذ نهج واقعي بدلا عن المطالب الاضافية والابطاء وخلق العقبات في طريق العمل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك خلال اتصال هاتفي لوزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مع نظيره الصربي نيكولا سلاكوفيتش اليوم الخميس حيث جرى البحث حول القضايا الثنائية والاقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك ومن ضمنها ازمة اوكرانيا ومفاوضات فيينا.

وبارك امير عبداللهيان لمناسبة اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية الناجحة في صربيا، مهنئا حكومة وشعب صربيا باعادة انتخاب الكساندر فوتشيتش.

واكد رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني: ان العلاقات بين ايران وصربيا تخطت تطورات ايجابية وبناءة ونامل المزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية من خلال عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية بين البلدين.

واعتبر وزير الخارجية الايراني حضور الطلبة الجامعيين الايرانيين في صربيا خطوة مهمة في مسار تنمية التعاون العلمي والتعليمي بين البلدين

واعتبر امير عبداللهيان بذل المزيد من الاهتمام بموضوع السياحة بين البلدين بانه يحظى بالاهمية في ضوء الطاقات المتاحة.

واشار وزير الخارجية الى تحركات حلف الناتو والحرب الجارية في اوكرانيا، واعتبر المسار الدبلوماسي والحوار والحيلولة دون استمرار وتوسع رقعة الحرب بانه طريق الحل الواقعي لحل وتسوية هذه القضية، معلنا معارضته للحرب وفرض الاجراءات الاحادية.

وحول المفاوضات النووية في فيينا قال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على الوصول الى اتفاق جيد وقوي ومستديم وعلى الطرف الاميركي اتخاذ نهج واقعي بدلا عن المطالب الاضافية والابطاء وخلق العقبات في طريق العمل.

ووصف وزير الخارجية الايراني مواقف الصين وروسيا والدول الاوروبية الثلاث (المانيا وفرنسا وبريطانيا) بانها بناءة للوصول الى الاتفاق.

كما وصف امير عبداللهيان دور الاتحاد الاوروبي خاصة جهود مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل وكبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي انريكي مورا بانها نشطة.

من جانبه وجه وزير خارجية صربيا في هذا الاتصال الهاتفي الشكر لوزير الخارجية الايراني لتهنئته بمناسبة فوز الرئيس الصربي في الانتخابات الرئاسية، وهنأ الحكومة والشعب الايراني بحلول شهر رمضان المبارك وعيد النوروز، محييا الذكرى السنوية الثمانين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

واكد سلاوكفيتش بان الحكومة الصربية ستبذل اقصى جهودها في مسار التنمية الشاملة للعلاقات والارتقاء بها بين البلدين ومنها في مجال الزراعة وتعزيز التعاون في تقديم التسهيلات للطلبة الجامعيين الايرانيين.

وتساءل وزير خارجية صربيا عن نتائج مفاوضات فيينا، معربا عن امله بان تصل مفاوضات فيينا الى النتيجة اللازمة على وجه السرعة.

وشرح ساكوفيتش مواقف بلاده تجاه قضية كوسوفو وازمة اوكرانيا، مؤكدا على الحفاظ على وحدة اراضي اوكرانيا واستخدام الطريق الدبلوماسي لحفظ ونشر السلام في المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922932

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =