الجمهورية الاسلامية الايرانية تلتزم بخطوطها الحمراء للوصول الى نتائج ايجابية في المفاوضات

أكد وزير الخارجية الايراني ان إيران تلتزم بخطوطها الحمراء وفيما يواصل الأمريكيون الحديث عن اجراء مفاوضات مباشرة لم نر فائدة فيها ولم نلمس حتى الان موقفا ايجابيا منهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، صرح وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان : "في هذا الوضع وصلنا إلى النقطة التي قيل فيها إننا إذا توصلنا إلى اتفاق فلن تنضم روسيا". لكن لافروف أوضح لاحقًا أن روسيا لن تقف في طريق الاتفاق إذا اتبعت الخطوط الحمراء لإيران في محادثات فيينا. وأكدت الصين في تونس (على هامش قمة الجوار الأفغانية) أنها تتماشى تمامًا مع وجهات نظر إيران وستدعمها عند نقطة الاتفاق.

ووصف فرض الشروط من قبل الأمريكيين بـ "مرض في البيت الأبيض".

وأضاف امير عبداللهيان نعمل على ازالة الحظر بشكل مستدام مع الحفاظ على كرامتنا ويؤكد رئيس الجمهورية أن الانظار يجب أن لا تتجه نحو فيينا اذ اننا توصلنا إلى نتائج في المفاوضات الفنية مع ثلاث دول أوروبية ويجب ان تبذل كافة المؤسسات و الاجهزة في البلاد جهودها لجعل الحظر يفقد مفعوله.

وأشار وزير الخارجية الايراني ان الجانب الامريكي طرح خلال الاسابيع الاخيرة مطالبه التي تتعارض مع بعض بنود النص وان واشنطن ترغب في طرح شروط جديدة خارج اطار المفاوضات بينما ايران تؤكد على خطوطها الحمراء.

وتابع بالقول ان الامريكيين أصروا مرات عديدة على إجراء مفاوضات مباشرة و ما نطلبه هو اتخاذ خطوات عملية وملموسة في المفاوضات على سبيل المثال ، الإفراج عن جزء من أصول إيران المجمدة. ويتحدث الرئيس الامريكي جو بايدن باستمرار عن حسن النية لكن من الضروري ان يثبت ذلك من خلال اصدار امر لازالة العقوبات.

/انتهى/

رمز الخبر 1922980

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =