الحرس الثوري كان على وشك اعتقال "صدام" خلال فترة الدفاع المقدس

صرّح قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد "علي الخامنئي" في لقائه مع كبار المسؤولين الايرانيين في وقت سابق، ان الحرس الثوري كان على وشك أسر "صدام حسين" خلال احدى عمليات الحرب التي فرضها على الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن سماحته قال في هذا الصدد: "صدام حسين أجرى مقابلة مع الإعلام في بداية الحرب قرب مدينة إيلام (غرب إيران)، قائلاً إنّ مقابلته التالية ستكون في طهران، لكنكم رأيتم ما حدث له خلال الحرب وبعدها".

وتابع آية الله العظمى السيد علي خامنئي: خلال عملية "الفتح المبين"، كان (صدام) على وشك الوقوع في الأسر بيد حرس الثورة، مضيفاً: "لقد وصلوا إلى موقع وجوده، ولو وصلوا أسرع بنصف ساعة لقُبض عليه، لكنه كان محظوظاً، وتمكن من الهرب".

ولفت سماحته إلى أن " هناك أحد المهرجين الأميركيين صرّح مؤخراً بأنّهم سيحتفلون بعيد الميلاد في طهران. يقولون كثيراً من هذا القبيل، لكن الواقع بعيد كل البعد عما يتمنونه".

/انتهى/

رمز الخبر 1923070

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =