كوثري:  يجب أن تكون المفاوضات مثمرة وتتاح لنا فرصة كبيرة للتحقق

قال ممثل شعب طهران في مجلس الشورى الإسلامي: على الجانب الغربي وخاصة الولايات المتحدة أن يصحح سلوكه ويكف عن اطماعه حتى تنطلق المفاوضات منطقيا وتتوصل إلى نتيجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال ممثل شعب طهران في مجلس الشورى الإسلامي إسماعيل كوثري حول عملية محادثات فيينا: "الدول الغربية الأعضاء في الاتفاق النووي والولايات المتحدة نكثوا عهودهم ولهذا السبب لايمكن ان نثق بهم. يجب عليهم ان يرفعوا عمليا جميع العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية الايرانية، ويجب أن تتاح لنا فرصة كبيرة للتحقق، لأن التحقق اختبار يستغرق وقتا طويلا.

وأضاف كوثري: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تستقبل الحوار والتفاوض، لكننا لا نتفاوض من أجل التفاوض بل هدفنا من التفاوض هو متابعة حقوق الشعب الإيراني، وينبغي أن يكون للمفاوضات نتيجة إيجابية بالنسبة لنا ".

وتابع القول ممثل شعب طهران في مجلس الشورى الإسلامي: يجب على الولايات المتحدة والدول الغربية الأعضاء في الاتفاق النووي تصحيح مسارهم الخاطئ في الماضي، وهذه المرة يجب عليهم التقيد بجميع التزاماتهم.

وأكد كوثري: إن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه المفاوضات واضحة تمامًا. كما ذكر الرئيس مرارًا وتكرارًا، نحن لا نربط الاقتصاد الايراني بالمفاوضات. على الجانب الغربي وخاصة الولايات المتحدة أن يصلح سلوكه وأن يتوقف عن اطماعه حتى تمضي المفاوضات قدما منطقيا وتتوصل إلى نتيجة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923284

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =