رئيسا إيران وأندونيسيا يؤكدان على تعزيز التعاون الثنائي ودعم القضية الفلسطينية

أجرى رئيسا جمهورية ايران واندونيسيا اتصال هاتفي، أشاروا خلاله الى الطاقات المتنوعة المتاحة لدى البلدين، مشددين على أهمية بذل الجهود المشتركة لتفعيل هذه الطاقات في اطار تعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدين في سياق آخر على دعم القضية الفلسطينية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني السيد "إبراهيم رئيسي" هنأ في اتصال هاتفي مع نظيره الإندونيسي "جوكو ويدودو" اندونيسيا حكومة وشعبا بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً ببركة هذا العيد العظيم ، لاندونيسيا حكومة وشعبا وجميع شعوب العالم السلام والأمن.

وتحدث الرئيس الإيراني فيما يتعلق بالطاقات المتنوعة المتاحة في البلدين، قائلا: انه ومن خلال الجهود المشتركة لتفعيل هذه الطاقات ، يمكن تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وان الجمهورية الإسلامية الايرانية تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع أولوية الدول الصديقة في الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بانه على الدول الإسلامية أن تكون متماسكة ومتحدة في الدفاع عن نضالات الشعب الفلسطيني.

وشدد الرئيس الإيراني في الإشارة إلى أهمية القضية الفلسطينية في العالم الإسلامي، على الدول الإسلامية يجب أن تكون متماسكة ومتحدة في الدفاع عن نضالات الشعب الفلسطيني.

الرئيس الأندونيسي: مهتمين بتطوير التعاون مع إيران

بدوره هنأ الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، في هذا الاتصال الهاتفي الرئيس آية الله رئيسي والشعب الايراني بحلول عيد الفطر، مؤكداً اهتمام بلاده بتطوير التعاون الثنائي والإقليمي والدولي مع الجمهورية الإسلامية الايرانية، لا سيما في مجال الطاقة و الصحة.

واضاف: ان إيران وإندونيسيا، والى جانب المشتركات الثقافية ، لديهما وجهات نظر متقاربة حول القضايا الإقليمية والدولية ، وكلاهما يدعم تطلعات واهداف الشعب الفلسطيني.

رمز الخبر 1923517

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha