موسكو: مفاوضاتنا مع كييف في حالة جمود ولا ننوي استخدام النووي في أوكرانيا

أقرت موسكو بعدم إحراز أي تقدم يذكر في مفاوضاتها مع كييف بهدف وقف الأعمال القتالية بين الجانبين، وأكدت أن روسيا لا تنوي استخدام سلاح نووي خلال عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية أليكسي زايتسيف، خلال موجز صحفي عقده اليوم الجمعة: "المفاوضات الروسية الأوكرانية في حالة جمود".

وأشار إلى أن "تصريحات السياسيين الأوكرانيين بشأن عدم رغبتهم في التفاوض مع موسكو تؤكد أهمية تحقيق هدفي نزع السلاح واستئصال النازية في أوكرانيا".

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن دول حلف الناتو التي تدعو في بياناتها الرسمية إلى وقف الأعمال القتالية تبذل بالفعل قصارى الجهد بغية منع حدوث ذلك.

ولفت زايتسيف إلى أن الغرب يكثف صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية إلى كييف، مضيفا أن ذلك يؤدي إلى "إطالة أمد الأعمال القتالية وإلحاق المزيد من الدمار بالبنى التحتية المدنية وسقوط المزيد من الضحايا بين المدنيين".

وشدد الدبلوماسي على أن روسيا مستعدة لأي سيناريوهات في المجال الإعلامي وعلى الأرض تمهيدا لاستفزازات محتملة من قبل كييف والغرب، مشيرا إلى أن موسكو "اضطرت غير مرة إلى تفنيد افتراءات عن إمكانية استخدام روسيا سلاحا نوويا خلال العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا".

ووصف زايتسيف هذه الادعاءات بأنها "كذب متعمد"، مضيفا: "تلتزم روسيا على نحو صارخ بالمبدأ القاضي بأنه لن يكون هناك فائز في الحرب النووية ولذلك لا يجوز شنها".

وذكر المسؤول أن سيناريوهات الاستخدام المحتمل للسلاح النووي من قبل روسيا منصوص عليها بوضوح في وثائقها العقائدية، مضيفا أن هذه السيناريوهات "لا يمكن اللجوء إليها خلال تطبيق الأهداف المطروحة ضمن إطار العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا".

/انتهى/

رمز الخبر 1923540

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =