الخارجية الإيرانية تتقدم بالتعازي في استشهاد المراسلة شيرين أبو عاقلة

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، جريمة الاستهداف المتعمّد التي طالت المراسلة البارزة لقناة الجزيرة الاخبارية في فلسطين المحتلة السيدة "شيرين ابو عاقلة"، من قبل قوات الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، تقدم بالتعزية الى اسرة الفقيدة وشبكة الجزيرة والمراسلين الذين يؤمنون بمبادئ فلسطين والقدس الشريف.

واعتبر متحدث الخارجية، ان هذه الخطوة الاجرامية التي اقدم عليها الكيان الصهيوني، مثالا واضحا على عدم احترام هذا الكيان لدور الصحافة والاعلام والمراسلين في سياق تنوير الراي العام، وذلك على خلاف ما تروج له المنظومة الاعلامية الصهيونية المزيفة و وسائل الاعلام المنضوية تحتها والتي تعمد الى الحؤول دون نشر الحقائق والاخبار الصحيحة حتى لو كلف ذلك قتل الصحافيين.

وطالب المتحدث باسم الخارجية الايرانية، المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان والاتحادات الاعلامية في العالم، ان تجري تحقيقات مستقلة في جريمة قتل السيدة شيرين ابو عاقلة وتحميل الكيان الصهيوني المسؤولية عن هذه الجريمة.

واشار خطيب زادة، بان اقتراح فتح تحقيق من جانب الكيان الصهيوني فيما يخص هذه الجريمة، انه محاولة واهية في سياق تهرب هذا الكيان الصهيوني من جرائمه العلنية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923681

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =