المؤسسات والمنظمات الدولية والأوروبية يجب عليها أن تتخذ مواقف مناسبة حيال أفغانستان وفلسطين واليمن

اكد وزير الخارجية الإيراني "حسين امير عبداللهيان" على المنظمات الدولية والأوروبية، بإتخاذ مواقف مناسبة حيال التطورات الراهنة في أفغانستان وفلسطين واليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أعرب "امير عبداللهيان" خلال اللقاء مع مساعدة وزير خارجية سلوفاكيا السيدة "اينغريد بروتكوفا"، عن تأييده لنتائج المشاورات السياسية التي اقيمت بإستضافة طهران على مستوى مساعدي وزيري خارجية البلدين.

وكما نوه بإستعداد الجمهورية الاسلامية لرفع مستوى التعاون السياسي والإقتصادي في الصعيدين الثنائي والمنظمات الدولية، مع جمهورية سلوفاكيا.

ولفت وزير الخارجية، بان تنظيم إجتماع لجنة التعاون الإقتصادي المشتركة، سيتيح فرصة مواتية للتشاور حول المزيد من مجالات التعاون بين طهران و براتيسلافا.

وفي معرض الإشارة إلى التطورات الإقليمية، جدد امير عبداللهيان التأكيد على موقف إيران الرافض للحروب وإستهداف المدنيين؛ مشيرا الى الوضع المزري في عدد من بلدان المنطقة.

وإستطرد قائلاً: للأسف نحن اليوم نشاهد أحداثاً مؤلمة من الإعتداء على المدنيين والنساء والأطفال في أفغانستان وفلسطين واليمن؛ وبما يلزم على المؤسسات والمنظمات الدولية والأوروبية أن تتخذ مواقف مناسبة وبمزيد من التركيز في هذا الخصوص.

ومن جانبها أعربت مساعدة وزير خارجية سلوفاكيا عن إرتياحها للإنعقاد جولة المشاورات السياسية بين طهران و براتيسلافا (باستضافة ايران).

وأكدت السيدة "بروتكوفا" خلال مباحثاتها مع "امير عبداللهيان" اليوم، على تعزيز العلاقات السياسية والتعاون الإقتصادي بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1923827

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =