تركيا تهدد امن العراق وتواصل استفزازها لشن حرب بين البلدين

بين الخبير الأمني، علي الوائلي، ان تركيا تواصل قصفها لمناطق تواجد حزب العمال الكردستاني وكذلك مناطق آهلة بالسكان من اجل استفزاز الأجهزة الأمنية وجرها نحو الحرب، لافتا الى ان تركيا تحاول اختلاق الحرب مع العراق من اجل احتلال جزء من أراضيه كذريعة لهذه الحرب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الوائلي لـ /المعلومة/، ان “تركيا هددت امن العراق عبر احتضانها للإرهابيين ودفعها لعناصر داعش باتجاه الأراضي العراقية من اجل اضعاف المنضومة الأمنية والسيطرة على بعض المناطق وخصوصا الموصل التي تعتبرها تركيا ارضا لها تحاول احتلالها وإعادة تحقيق الحلم العثماني”.

وأضاف ان “القصف التركي المتواصل على مناطق شمال العراق لاتقف خلفه غاية القضاء على عناصر حزب العمال الكردستاني، بل ان ماتقوم به ذريعة للتوغل داخل الأراضي العراقية، قد يكون باتفاق مع الحكومة العراقية”.

وبين ان “محاولة تركيا اضعاف المنضومة الأمنية عبر استخدامها الإرهاب لاحتلال بعض المحافظات جاءت بعدها خطوة الاجتياح والتوغل في بعض المناطق، من اجل استفزاز العراق للدخول معه في حرب واحتلال جزء من أراضيه كنتيجة لهذه الحرب التي تحاول انقرة جر بغداد لها”.

/انتهى/

رمز الخبر 1923941

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =