معرض "ايران اسكوكواكس" يعتبر منصة واعدة لاستثمار أعضاء شنغهاي

أكد عضو في مجلس السياسات لمعرض "ايران اسکوکواکس" الدولي الذي تنطلق أول نسخة منه في الفترة من 19 حتى 22 اكتوبر 2022، ان هذا المعرض یمهد الطريق أمام ازدهار السياحة في البلاد نظراً لوجود مشاركين أجانب، كما أنه يمهد الطريق للاستثمار، ويوفر أحدث التقنيات والصناعات لجميع الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عضو في مجلس السياسات لمعرض "ايران اسکوکواکس" الدولي محمد حسين فضلي: مع عضوية إيران الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون، هناك فرصة جيدة لتبادل الفعاليات الاقتصادية بين الدول الأعضاء في هذه المنظمة، ودول الخليج الفارسي وبعض البلدان المستهدفة الأخرى بهدف تحييد العقوبات؛ لذلك، من المقرر أن يقام معرض ومؤتمر في إيران في أكتوبر من هذا العام بمشاركة 26 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وأكمل موضحاً: سيشارك في هذا المعرض الاقتصادي نشطاء في مختلف المجالات الاقتصادية بما في ذلك النفط والغاز، والمحطات والطاقة، وصناعة الصلب، وبناء الآلات، والسيارات، والبناء والتخطيط الحضري، والنقل والشحن، والأغذية، والزراعة، والمعدات الصيدلانية والطبية، والتقنيات السيبرانية والمعلوماتية والسياحة والطباعة والتغليف وما إلى ذلك، وسيشارك في هذا المعرض مدراء ورجال أعمال من الوحدات الصناعية والمنتجين وأصحاب الشركات والعلامات التجارية وموردي المواد الخام والمستثمرين وأصحاب المشاريع الشخصية والوطنية والدولية، وجميعهم من بين الشركات الكبرى التي ستُثري النسخة الأولى لهذا المعرض.

وتابع فضلي: وجهنا دعوات الى حوالي 300 شركة أجنبية لحضور معرض ايران اسكوكواكس، وقد أعلن العديد منها بالفعل عن استعدادها للمشاركة، وتجري حاليا عملية إصدار التأشيرات لممثلي هذه الشركات.

وفي معرض إشارته الى كلام سماحة قائد الثورة الإسلامية شعار هذا العام "الإنتاج والمعرفة وخلق فرص العمل"، قال: إن الشركات القائمة على المعرفة ستكون أيضا من بين المشاركين في هذا الحدث. حتى الآن، أعلنت العديد من الجامعات والأساتذة عن استعدادهم للمشاركة. وبناءً عليه، تم تخصيص خمس قاعات لأغراض مختلفة لاستضافة المشاركين؛ بما في ذلك منتدى الدعم المخصص للمستثمرين المحليين والأجانب والبنوك وشركات التأمين.

واستطرد فضلي موضحاً: في القاعة الرائدة ستحضر الشركات والمؤسسات الكبيرة العاملة في مجالات الصناعة والخدمات، وفي قاعة الناجحون ستكون مخصصة للشركات القائمة على التكنولوجيا والشركات القائمة على المعرفة والناشطين في مجال الميتافارات والذكاء الاصطناعي، وفي قاعة الطرق، ستحضر شركات النقل البحري والبري والسكك الحديدية، فضلاً عن نشطاء السياحة والثقافة بكافة أنواعهم.

وعن فوائد ومكاسب المشاركة في هذا المعرض الدولي الإقتصادي، قال عضو مجلس السياسات لمعرض إيران اسكوكواكس 2022 الدولي: بالنظر إلى أن الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون تشكل حوالي 50٪ من سكان العالم، فإن هذا المعرض يمهد الطريق للاستثمار، وعرض التقنيات والصناعة المتطورة لدى جميع الدول الأعضاء. وستعقد خلال هذا المعرض الإقتصادي أيضاً مجموعات العمل B2B (نموذج الأعمال المتعلق بالعلاقة بين شركتين) و G2G (نموذج الأعمال المتعلق بالحكومات) ويمكن للشركات الإستفادة من ذلك.

وعن أهمية انعقاد هذا المؤتمر والمعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام في أكتوبر القادم بالنسبة لإيران، أوضح فضلي: بالنظر إلى وجود مندوبين اقتصاديين من شنغهاي في هذا المعرض، فإن الأهداف مثل إنشاء منظمة تنمية تجارية مشتركة بين الدول الأعضاء في شنغهاي، وإنشاء بنك مشترك، وتعزيز التجارة المشتركة، وإنشاء أمانة دائمة في طهران، وإنشاء رابطة دولية بين المنظمات الصناعية والإدارية من 26 دولة، وتشكيل مجالات صناعية وتجارية واستثمارية دولية وإدخال المشاريع الدولية للبلدان، وخاصة إيران، في هذا المعرض بهدف جذب الاستثمار خاصة مع توافد العديد من المشاركين الأجانب. كما يوفر معرض إيران اسكوكواكس منصة لازدهار السياحة بسبب وجود مشاركين من مختلف دول العالم.

كما أشار فضلي الى أهمية التنسيق بين مختلف المؤسسات لإنعقاد المعرض بأفضل شكل، وقال: من أجل تنظيم المعرض بشكل أفضل، يجب التنسيق مع وزارات الخارجية والطرق والتنمية العمرانية والنفط والتراث الثقافي والسياحة والجهاد الزراعي والهيئات والمؤسسات الرئاسية، ومستشارين من رئاسة الجمهورية في المجال الإقتصادي، ومؤسسة بركت، وبلدية طهران، ومنظمة التنمية والتجارة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن والمنظمات والمؤسسات الأخرى ذات الصلة.

واختتم المسؤول في هذا الحدث الإقتصادي الواعد: بحسب الترتيبات التي تمت، نخطط لافتتاح المعرض بحضور الرئيس في قاعة القمة في الفترة من 19 حتى 22 أكتوبر من العام الجاري.

/انتهى/

رمز الخبر 1924776

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha