رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني: الحرب الاكبر اليوم هي الحرب الناعمة

أشار رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، بيمان جبلي، خلال لقائه اليوم الثلاثاء بوزيرة الثقافه السورية لبانة مشوح، إلى أن الحرب الاكبر اليوم هي الحرب الناعمة والحرب الثقافية ولا نسمع من هذه الحرب صوت الرصاص ولكن نرى ذلك في ثقافه الشعب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، بيمان جبلي، قال خلال لقائه اليوم الثلاثاء بوزيرة الثقافه السورية لبانة مشوح، أننا نشهد تراجع الحرب العسكرية في سوريا ونامل تحرير باقي الاراضي السورية، مشيرا الى ان الحرب الاكبر اليوم هي الحرب الناعمة والحرب الثقافية ولا نسمع من هذه الحرب صوت الرصاص ولكن نرى ذلك في ثقافه الشعب و اعتقد ان الجنود الذين هم في الصفوف الامامية هم نحن وانتم.

واضاف جبلي: "علينا ان نسعى لمعرفة طبيعة هذه الحرب الثقافية ضدنا وان نعمل بكل قواتنا في مواجهتها ،في هذه الحرب من يسعى الى قلب الحقائق و الترويج لثقافة مضادة خاصة على الجيل الجديد عبر شبكات التواصل و التقنيات الحديثة".

واكد انه لدينا قواسم مشتركة كبيرة والهدف من اللقاء التاكيد على ضرورة استخدام كل الطرق لتعزيز الثقافة الاصيلة ونحن على استعداد لتكريس طاقاتنا بمشاركة الاخوة السوريين لانتاج اعمال ثقافيه مشتركة في مجال السينما.

ومن جهتها، قالت وزيرة الثقافه السورية، لبانة مشوح، خلال لقائها الدكتور جبلي: "اجزاء من ارضنا لاتزال محتلة و القرار ان نستعيد كل شيء بمساعدة الاصدقاء والاشقاء".

واشارت مشوح الى ان الغاية من الحرب كانت بشكل اساس محو الهوية الوطنية واراده السوريين وفك الارتباط بين سوريا و حلفائها ونحن واعون جدا لذلك ولم ينجحوا قبلا و لن ينجحو لاحقا بسبب ارادتنا المشتركة في التعاون وبناء مستقبل افضل.

/انتهى/

رمز الخبر 1924847

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha