السيد رئيسي يؤكد أن حكوته لديها برنامج خاص لتنمية العلاقات مع دول الجوار

قال الرئيس الايراني إن الحكومة الـ 13 لديها برنامج خاص في مجال السياسة الخارجية لتطوير علاقات الجوار، مضيفا ان العلاقات الايرانية التركمانية تتوسع في هذا الاتجاه على أساس تعاون مكثف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي خلال حضوره قمة بحرقزوين السادسة برئيس مجلس الشعب للمجلس الوطني الأعلى في تركمانستان قربان قلي بردي محمدوف.

وفي إشارة إلى الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، قال رئيسي: "إن العلاقات بين طهران وعشق أباد تتوسع دائمًا بالإجراءات الحكيمة التي اتخذتها سيادتكم في السنوات الأخيرة" .

وقال الرئيس الايراني إن البلدين لديهما قدرات جيدة لتحسين مستوى التعاون مع بعضهما البعض، مضيفا أن الحكومة الـ 13لديها برنامج خاص في مجال السياسة الخارجية لتنمية علاقات الجوار وأن العلاقات بين إيران وتركمانستان تقوم على تعاون واسع النطاق و الثقة المتبادلة.

كما أشاد قربان قلي بردي محمدوف، بجهود الحكومة الإيرانية في تعزيز وتوسيع العلاقات مع تركمانستان خلال الأشهر القليلة الماضية، مضيفا انه تجمعنا العديد من القواسم المشتركة والقدرات لتنمية مستوى العلاقات بين البلدين. مضيفا إن تركمانستان تسعى لفتح صفحة جديدة في العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وجدير بالذكر انه التقى الرئيس الايراني في وقت سابق مع نظرائه التركماني والأذربيجاني وناقش معهم اخر التطورات العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924867

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha