أمريكا والكيان الصهيوني سيدفعان ثمن اطلقهما كلمة "استخدام القوة ضد إيران"

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الايرانية إن أمريكا والصهاينة يعلمان جيدًا أنهما سيدفعان ثمن اطلقهما كلمة "استخدام القوة ضد إيران".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الايرانية العميد أبو الفضل شكارجي ردا على مزاعم جو بايدن باستخدام خيار "اللجوء إلى القوة" ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية ان استخدام رئيس الولايات المتحدة الفاشل ورئيس الوزراء العاجز للكيان الصهيوني المزيف، يرجع إلى تاريخهم السابق في الحرب النفسية والوهم والنعاس.

وأضاف: نحذرهم من مراجعة الأحداث الماضية منها: احتلال وكر التجسس الأمريكي في طهران، دفن الجنود الأمريكيين في صحراء طبس، والفشل الحاسم للولايات المتحدة في فرض 8 سنوات من الحرب على إيران، الهروب الكبير للغزاة الأمريكيين من أفغانستان، دمار القاعدة الأمريكية في عين الأسد، اصطياد طائرة التجسس الأمريكية الأكثر تقدمًا في الخليج الفارسي، الفشل المذل للمشروع الأمريكي لحملة داعش في العراق وسوريا، الهزيمة المذلّة للولايات المتحدة وحلفائها ضد جماعة أنصار الله اليمنية، الهزيمة في حرب الـ 33 يومًا مع حزب الله في لبنان، الهزيمة في الحرب التي استمرت 22 يومًا مع حماس في فلسطين، التدمير الكبير لقاعدة تجسس الكيان الصهيوني الإجرامي وقاتل الأطفال في أربيل، وتدمير قواعد الكيان الصهيوني المغتصب في مرتفعات الجولان، والرعب العميق للأمريكيين وجنود الصهاينة في التواجد والتنقل في المنطقة...

وأوضح شكارجي أن "اللجوء إلى القوة" يطرح لعدة أسباب منها العمليات النفسية والأوهام والنعاس وحلب المزيد من أبقار الحلوب ونهب المزيد من البترول واستعادة جلالة أمريكا المكسورة، عملية انهيار الكيان المغتصب لفلسطين وقدس الشريف، وإنقاذ الاقتصاد الأمريكي المريض من خلال بيع المزيد من الأسلحة في المنطقة، وإعطاء الراحة والمعنويات للكيان الصهيوني الإجرامي وقاتل الأطفال التابع للولايات المتحدة الامريكية.

وقال شكارجي إنهم يعلمون جيدًا سيدفعون ثمن استخدام كلمة اللجوء إلى القوة ضد إيران الإسلامي ، لذا فمن الجيد لهم أن يلقوا نظرة على الأوضاع في المنطقة و العالم، ويراجعوا الماضي مرة اخرى.

/انتهى/

رمز الخبر 1925213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha