محادثات حول تمديد تصدير الغاز الإيراني لتركيا لمدة 25 عام وتسهيل المعاملات المصرفية

بحث الاجتماع السابع للمجلس الاعلى للتعاون الإيراني التركي، اليوم الثلاثاء، سبل النهوض بالعلاقات بين طهران وأنقرة في مختلف المجالات، وتمديد عقد تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا للسنوات الخمس والعشرين المقبلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه عقد الاجتماع السابع للمجلس الاعلى للتعاون الإيراني التركي مساء اليوم الثلاثاء بحضور حجة الإسلام السيد إبراهيم رئيسي، ورجب طيب أردوغان ، وسائر كبار المسؤولين الرفيعي المستوى من البلدين باستضافته الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأكد رئيسي في هذا الاجتماع على العزم الجاد للجمهورية الإسلامية على تطوير مستوى العلاقات مع جيرانها، قائلاً: "ترحب إيران بتحسين مستوى العلاقات مع جميع جيرانها، وكذلك مع الجمهورية التركية، بسبب القواسم المشتركة الكثيرة وتاريخ الصداقة العريقة مع ايران ، وما لها من مكانة متميزة جدا في العلاقات السياسية والتجارية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على صعيد المنطقة".

وفي تقيّم للرئيس الايراني للعلاقات بين البلدين أشار أن العلاقات إيجابية وفي تحسن، لافتاً إلى أنه من الضروري أن يتحرك البلدان نحو تحقيق هدف رفع حجم التبادل التجاري الى 30 مليار دولار سنويا عبر تبني سياسات مبدئية وتنمية التعاون .

واشير في هذا الاجتماع، إلى زيادة مستوى العلاقات بين إيران وتركيا بنسبة 60٪ خلال العام الماضي، وركز الجانبان على التفاعل في مجالات بناء مجمعات العلوم والتكنولوجيا، والتعاون في مجال البيئة، وتسليم المجرمين وحل مشكلة الغبار وتطوير التعاون في مجالات الطاقة والاقتصاد والرياضة وتسهيل المعاملات المصرفية والاستثمارية.

كما أعلنت الجمهورية الإسلامية الايرانية، في الاجتماع السابع للمجلس الأعلى للتعاون الإيراني التركي، استعدادها لتوفير الطاقة المستدامة لتركيا من خلال صادرات الغاز، ليتم الاتفاق في هذا السياق، على أن يكون تمديد عقد تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا لمدة 25 عامًا وزيادة كمية تصدير الغاز على أجندة الطرفين حيث بدات المحادثات حولها.

وأثير في هذا الاجتماع، مخاوف إيران بشأن نهر أرس وضرورة ضمان حقوق الشعب الإيراني في هذا الصدد مع الجانب الآخر وتقرر أخذ الموضوع في الاعتبار في المشاورات المستقبلية للجانبين.

/انتهى/

رمز الخبر 1925327

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha