إصابات واستشهاد فتى خلال مواجهات مع قوات الاحتلال والمستوطنين في رام الله

أصيب شاب واستشهد فتى برصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" والمستوطنين في قرية المغير شرق رام الله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت مصادر محلية، بأن المواجهات اندلعت عقب قمع الاحتلال مسيرة سلمية نظمتها القوى الوطنية والإسلامية وفعاليات القرية، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، رفضا لاعتداءات المستوطنين، ما أدى لإصابة شابين أحدهما بالرصاص الحي في قدمه والآخر بالرصاص المعدني في صدره نقلا إثرها للمستشفى، إضافة لإصابة العشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أعلنت وزارة الصحة، ظهر اليوم الجمعة، استشهاد الفتى أمجد نشأت أبو عليا (16 عاما)، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي، في قرية المغير شرق رام الله.

وذكرت الوزارة، في بيان مقتضب، أن الفتى أبو عليا وصل المستشفى في حالة حرجة جراء إصابته بالرصاص الحي في صدره، ما لبث أن أعلن الأطباء عن استشهاده.

ويهاجم المستوطنون قرية المغير بشكل متواصل، خاصة منطقتي عين سامية ومرج الذهب، بحماية قوات الاحتلال، وذلك بهدف الاستيلاء على المزيد من أراضيها.

/انتهى/

رمز الخبر 1925535

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha