البرنامج العسكري النووي للكيان الصهيوني يشكل تهديدا خطيرا للأمن الدولي

وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية البرنامج العسكري النووي المتقدم للكيان الصهيوني ورفضه وضع منشآته تحت حماية الوكالة وعدم الانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار باعتباره تهديدًا للأمن الدولي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، إنه تمنى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، في سلسلة تغريدات اليوم (الجمعة)، في إشارة إلى تعيين محسن نذيري أصل ممثلا دائما في المنظمات الدولية بفيينا والوكالة الدولية للطاقة الذرية، التوفيق في دوره الجديد كسفير وممثل دائم للجمهورية الإسلامية الايرانية في مكتب الأمم المتحدة في فيينا، وكذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يتزامن تعيينه مع 29 يوليو، الذكرى السنوية لتأسيس هذه الوكالة في عام 1957.

وأضاف: وفقًا لدستور الوكالة، من المتوقع أن يكون تعزيز الاستخدام السلمي للطاقة النووية وعدم انحرافها عن الأهداف السلمية للطاقة النووية، محور اهتمام الوكالة ومديرها العام.

كما كتب كنعاني في تغريدة أخرى: إن البرنامج العسكري النووي المتقدم للكيان الفصل العنصري ورفض الكيان المستمر لوضع منشآته النووية تحت ضمانات شاملة وعدم الانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار ، يشكلان تهديدًا خطيرًا للأمن الدولي وينتظر من الوكالة أن تفي بمسؤوليتها في هذا الصدد وفق نظامها الأساسي.

/انتهى/

رمز الخبر 1925536

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha