كنعاني: استمرار الضجة لن يساعد في تطهير وجه النظام الأمريكي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان استمرار الضجة لن يساعد في تطهير وجه النظام الأمريكي، بل سيجعله أكثر كرهًا عند الشعب الإيراني والعالم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، على السيناريو الأمريكي الجديد في تغريدة وكتب: ان القصة المفبركة الاميركية حول عنصر مفلس سياسيا وارهابي معروف ومدبر انقلابات ضد دول وحكومات مستقلة هي هروب الى الامام بهدف التهرب من مسؤولية جريمة دولية.

وأضاف: "استمرار الضجة لن يساعد في تنقية وجه النظام الأمريكي، بل سيجعله أكثر كرهًا عند الشعب الإيراني والعالم".

ودان " كنعاني " هذه المحاولة الفاشلة التي تتمثل بتوجيه التهم التي وجهتها ما تسمى بوزارة العدل الاميركية الى مواطن ايراني عضو في الحرس الثوري، بالعمل لاغتيال مستشار الامن القومي الاميركي الاسبق «جان بولتون».

وقد زعمت هذه الوزارة أن المتهم يبلغ من العمر 45 عاما وكان ينوي دفع مبلغ 300 الف دولار لمن يقوم بإغتيال «بولتون»، وذلك انتقاما لدم قائد قوة القدس الشهيد «الحاج قاسم سليماني».

وكان مستشار الامن القومي في البيت الابيض «جاك ساليفان» قد زعم بعد هذا الادعاء أن ادارة الرئيس الاميركي «جو بايدن» لن تساوم أحدا للحفاظ على الاميركيين كافة أمام تهديدات العنف والارهاب.

/انتهى/

رمز الخبر 1925851

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha