السفير العراقي يحضر الخارجية الايرانية

اعرب مدير عام دائرة المراسم في وزارة الخارجية الايرانية، خلال اللقاء مع السفير العراقي لدى ايران، عن ادانته للاعتداء على القنصلية العامة في كربلاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه عقب حادث اعتداء مجموعة من المشاغبين على مبنى القنصلية العامة الايرانية في كربلاء المقدسة، وفي سياق الاجراءات التي اتخذتها الخارجية (الايرانية) منذ يوم امس، فقد اعرب مدير عام المراسم بوزارة الخارجية خلال اللقاء مع السفير العراقي لدى ايران اليوم، عن ادانته لهذا الاعتداء.

كما طالب المسؤول الايراني باتخاذ اجراءات وتدابير امنية، وفقا لمعاهدة فيينا - 1963، من جانب السلطات المعنية في العراق بهدف حماية المقرات الدبلوماسية الايرانية لدى هذا البلد.

بدوره، اكد السفير العراقي التزام حكومة العراق باعتباره البلد المستضيف، على حماية وتامين البعثات الدبلوماسية لديه.

في سياق متصل، اشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة" خلال مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين، الى حادث الاعتداء على مبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة؛ مبينا انه تم الاتصال منذ البداية بالسلطات العراقية عبر القنصلية العامة وسفارتنا في بغداد، كما اتخذت الجراءات اللازمة لمواجهة المشاغبين.

كما دان متحدث الخارجية بشدة هذا العمل؛ داعيا الحكومة العراقية ان تكون على قدر المسؤولية في حماية المقرات الدبلوماسية ؛ معلنا ان الخارجية الايرانية سلمت السفارة العراقية في طهران مذكرة احتجاج بهذا الشأن.

/انتهى/

رمز الخبر 1914323

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =