السفير الإيراني في باكو يؤكد مواقف طهران المبدئية بشان القوقاز

أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في باكو "عباس موسوي" على مواقف إيران المبدئية المعلنة مرارا بشان منطقة القوقاز من قبل قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية ووزير الخارجية وهي انه لا تغيير في الحدود الدولية والجيوسياسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن موسوي، كتب الجمعة، في سلسلة تغريدات حول التطورات في منطقة القوقاز والمواقف المبدئية للجمهورية الإسلامية الايرانية: في النزاعات الإقليمية والدولية ، تكون المواقف المبدئية لجمهورية إيران الإسلامية مبنية على الدوام في إطار العزة والحكمة والمصلحة وعلى اساس الحق والإنصاف والعدالة والقانون الدولي.

وأضاف: إن السلطة العليا في البلاد تتخذ القرار الأفضل بالتأكيد في أفضل وقت وتحمي دائمًا مصالحها الوطنية وأمنها والمنطقة.

واعتبر الضغوط والتحيز العاطفي والحرب النفسية غير مؤثرة في المصالح الحيوية واضاف: ان التأثير على صناع القرار ومتخذي القرار ومنفذي السياسة الخارجية والدفاعية إن كان يتضمن الامور المذكورة ويفتقر إلى العقلانية وبعد النظر، فانه مشبوه ومضر بل إنه يكمل مخطط أعداء إيران ويهدم سياسة الجوار المتبعة من قبل الحكومة.

وأشار سفير إيران في باكو في تغريدة أخرى إلى أن مواقف إيران المبدئية بشأن قضية جيرانها الشماليين معروفة منذ 30 عامًا ، وتم تبيانها مرارا من قبل قائد الثورة ورئيس الجمهورية وزير الخارجية والمتحدث باسم وزارة الخارجية الا وهي عدم تغيير الحدود الدولية والتغيرات الجيوسياسية.

وقال: إن طلب إعلان موقف إضافي ومواز بأي نية كانت هو أمر غير مهني ومضر.

/انتهى/

رمز الخبر 1926566

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha