وزير الداخلية الايراني يؤكد على ضرورة التزام الجميع بالقوانين بما فيهم الشخصيات المشهورة

أشار وزير الداخلية الايراني، احمد وحيدي، إلى تصرفات بعض الشخصيات الفنية والرياضية خلال أعمال الشغب الاخيرة، قائلا: "انه لا يجوز لأحد أن يخالف القانون، وإذا كانت أفعال هؤلاء جنائية فعلى النظام القضائي التعامل معهم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح وزير الداخلية الايراني في حديث صحفي حول عودة الشخصيات المشهورة التي استقالت من عملها دعما لأعمال الشغب، الى عملتها: "انه على الجميع أن يلتزموا بالقوانين وأن يتصرفوا في إطارها، سواء كان مقدمًا إعلاميًا، أو ممثلًا، أو رياضيًا، أو سياسيًا، وما إلى ذلك".

وأضاف: "بطبيعة الحال، إذا لم يتصرف أحد في إطار القانون، فعلى الجميع، ان يطلب منه العمل في هذا الاطار، فضلا من أن يقوم النظام القضائي بواجبه في الوقت المناسب؛ حيث إذا كانت معاقبته التوبيخ أو العقوبة، فيمارس ذلك عليه".

وفيما يتعلق بإمكانية التعامل مع هؤلاء، أوضح وزير الداخلية: "إذا تجاوزوا إطار القانون وارتكبوا جريمة، فمن الطبيعي أن يكون التعامل معهم واجبًا لأنه لا يجوز لأحد أن يتصرف بما يخالف القانون".

/انتهى/

رمز الخبر 1929782

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha