6 من رموز نظام صدام البائد يمثلون أمام المحكمة

أعلنت المحكمة العراقية المختصة بمحاكمة رموز النظام العراقي السابق اليوم أن ستة من اعوان صدام قد مثلوا أمام المحكمة للاستماع للتهم الموجهة إليهم.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن شبكة سي ان ان الامريكية ان المحكمة قالت إن الأشخاص الستة هم وطبان إبراهيم الحسن، وبرزان إبراهيم الحسن، وهما أخان غير شقيقين للدكتاتور المخلوع صدام ، ولطيف جاسم، واياد فتيح خليفة، ومحسن عباس، ومحمد زمام عبد الرزاق، وتم مثولهم يوم الاثنين الماضي.
وكانت المحكمة الجنائية الخاصة قد أعلنت الأسبوع الماضي، أسماء ثمانية أشخاص تم استجوابهم من ضمنهم نائب صدام، طه ياسين رمضان.
وجاء في بيان للمحكمة أنها حققت مع رمضان، الذي يحمل الرقم 20 على لائحة المطلوبين الأمريكية، ومع علي حسن المجيد، المعروف بـ"علي الكيمياوي" حول جريمتي تصفية الأحزاب الدينية وقتل واعتقال وتهجير أفراد من الأكراد.
وقالت هيئة المحكمة في بيانها إنها حققت أيضا مع سعدون شاكر في جرائم اغتيال عدد من رجال الدين والشخصيات المستقلة وقتل الأكراد واعتقالهم وتهجيرهم.
أما التحقيق مع كل من غالب عمر مودي وسعدون طعمة عباس فقد جرى حول أحداث عام 1991، ومع معد ابراهيم خليل حول جريمة تصفية الأحزاب العلمانية.
أما التحقيق مع كل من أمين سر رئاسة الجمهورية السابق، عبد حمود محمود ووزير الداخلية السابق محمود ذياب الأحمد فتركز حول جريمة تصفية الأحزاب الدينية.
يذكر أن المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، ليث كبة، أعلن في الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران الحالي، أن صدام حسين سيواجه 12 قضية مدعّمة بالوثائق حين تبدأ محاكمته قريبا، وإن كان إجمالي عدد القضايا المتوقع أن تشملها محاكمة صدام قد يصل إلى 500 قضية.
وكان صدام قد استمع لسبعة من التهم الموجهة إليه يوم مثوله أمام قاضي التحقيقات في الأول من يوليو/ تموز 2004، تتضمن قتل رجال دين في عام 1974، واستخدام الأسلحة الكيماوية ضد الأكراد، وقتل سياسيين، وتهجير الأكراد، وغزو الكويت./انتهى/

رمز الخبر 200021

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =