مفتي القدس يحذر من وجود مخطط صهيوني امريكي لطمس هويتها الاسلامية

حذر مفتي القدس والديار الفلسطينية عكرمة صبري من وجود مخطط صهيوني امريكي للسيطرة على القدس وطمس هويتها الاسلامية.

ووافادت وكالة مهر للانباء ان عكرمة صبري قال في حديث لقناة العالم الاخبارية ان الصهاينة يقومون بمحاربة الآثار الاسلامية لعدم وجود آثار لهم في القدس ويفتعلون حضارة جديدة على حساب الحضارة الاسلامية , لافتا الى اسكان المهاجرين اليهود في احياء داخل القدس من اجل تكثير اعدادهم وتهجيرالفلسطينيين وعزل القدس عن الضواحي والقرى لاضعافها تجاريا واقتصاديا.
واكد ضرورة دعم المؤسسات القائمة في القدس لمواجهة الخطر الصهيوني المحدق بها , مشيرا الى تآمر منظمة اليونسكو في قراراتها ضد الفلسطينيين وانحيازها الى جانب الكيان الصهيوني.
وفي السياق ذاته حذر عضو مجلس امناء مؤسسة القدس اسحاق فرحان من وجود مخطط صهيوني وبدعم امريكي لقلع الهوية الاسلامية من الشعوب العربية سيما الشعب الفلسطيني , مبينا دور اليمين المسيحي المتصهين في امريكا في مواصلة تهويد القدس واعلان القدس عاصمة ابدية لاسرائيل.
واشار فرحان الى حفر الانفاق من قبل الاحتلال الاسرائيلي تحت المسجد الاقصى للعثور على آثار لليهود , مبينا ان الكيان الصهيوني اخفق في الوصول الى اي قطعة اثرية لحد الآن.
 
واكد ان الاحتلال يحاول بكل وسيلة منع المسلمين من الوصول الى المسجد الاقصى في اطار مخططه تهويد القدس./انتهى/
رمز الخبر 213816

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =