قائد الثوره: تصويت الشعب الفلسطيني لحماس يعتبر تاكيدا علي مواصله المقاومه

اعتبر قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي تصويت الشعب الفلسطيني لحركه " حماس " تاكيدا علي مواصله المقاومه وذلك لدي استقباله رئيس المكتب السياسي لحماس " خالد مشعل " الذي يزور طهران حاليا.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي اعتبر في هذا اللقاء الذي تم اليوم الاثنين الانتصارات الاخيره التي حققتها حركه المقاومه الاسلاميه " حماس " رهينه لصمود ومقاومه الشعب الفلسطيني موكدا ان هذا الشعب ادلي بصوته لهذه الحركه بالرغم من علمه ان هذا القرار يعتبر اختيار سبيل المقاومه والجهاد ضد الكيان الصهيوني.
 وشدد سماحته علي ان الفوز الساحق الذي حققته " حماس " في الانتخابات التي جرت في فلسطين موخرا من اجمل المفاجات واحلي الوعود الالهيه التي تحققت مشيرا الي الاعوام الماضيه التي عاشها الشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينيه الجهاديه موكدا ان هذا الشعب وفصائله الجهاديه لم يصب بالاحباط ولم تثبط معنويات بالرغم من ان جميع الابواب كانت تبدو انها موصده بوجهه موضحا ان الفلسطينيين واصلوا جهادهم وكانت النتيجه تحقيق الوعود الالهيه الواحده تلو الاخري حيث ان جلاء الصهاينه من غزه باغت الجميع.

  
 واكد قائد الثوره الاسلاميه ان هذه الانتصارات المتتاليه هي رهن مقاومه وصمود الشعب الفلسطيني وراي ان هذا الشعب اثبت يقظته وذكائه وحنكته السياسيه من خلال التصويت لحركه المقاومه الاسلاميه الفلسطينيه " حماس " .
 واشار سماحه آيه ‌الله الخامنئي الي تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركه حماس " خالد مشعل " التي اكد فيها عدم الاعتراف رسميا بالكيان الصهيوني وعدم التفاوض معه معتبرا عوده اللاجئين الفلسطينيين واتخاذ القدس عاصمه لفلسطين من المباديء والخط الاحمر لحماس واصفا هذه المواقف بالمبدئيه والصحيحه للغايه وراي ان السبيل الوحيد لنجاح هذا النهج واستمراره هو الالتزام بهذا الخط الاحمر.
 واعتبر سماحته الواجب الملقي علي عاتق الحكومات والشعوب الاسلاميه ازاء القضيه الفلسطينيه بالمهم للغايه واكد ضروره اختيار برنامج صحيح لتوفير الارضيه لكي يستطيع المسلمون كافه تقديم مساعداتهم للشعب الفلسطيني واشراك العالم الاسلامي في هذا الموضوع.
 وراي سماحته اعداد برنامج سنوي لتقديم المسلمين مساعداتهم للشعب الفلسطيني من الامور التي يمكن اشراك الامه الاسلاميه في هذه القضيه المصيريه للمزيد من تعزيز الاخوه بين مسلمي العالم وهذا الشعب المجاهد وراي ان ذلك من شانه ان يترك آثارا كبيره علي العالم الاسلامي.
 كما دعا قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي الخامنئي الفصائل الفلسطينيه الي مواصله التعاون والتضامن وتوحيد الصف الفلسطيني للاستمرار في نهج المقاومه وتسويه المشاكل التي يواجهها الشعب الفلسطيني.

  
 بدوره اشاد رئيس المكتب السياسي لحركه حماس في هذا اللقاء بالمواقف التي تعتمدها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ازاء القضيه الفلسطينيه واعتبر الانتصار الساحق الذي حققته حماس نصرا للامه الاسلاميه كافه واكد ان لايران حصه في هذا النصر وقدم التهاني الي الشعب الايراني بهذه المناسبه العطره.
 واعتبر " خالد مشعل " فوز حماس في الانتخابات الفلسطينيه الاخيره من الالطاف الالهيه وتحقيقا للوعود الربانيه واكد علي دور المقاومه والدماء التي قدمها الشهداء الفلسطينيون في هذا النصر وراي ان اختيار الشعب الفلسطيني لحركه المقاومه الاسلاميه اختيارا تم عن بصيره وتفهم للظروف والضغوط موضحا ان تصويت هذا الشعب لحماس انما يعتبر في الحقيقه تصويتا لاختيار الاسلام والمقاومه والاصلاح والتغيير.
 واشار " مشعل " الي الضغوط الاعلاميه والسياسيه والاقتصاديه الغربيه لاسيما اميركا والصهاينه ضد حركه " حماس " والشعب الفلسطيني واكد ان هذه الحركه ستواصل نهجها لتشكيل حكومه فلسطينيه تتلاءم والظروف الراهنه دون ادني انسحاب من مواقفها المبدئيه والخط الاحمر وستعمل علي تحقيق شعاراتها بخطي ثابته بكل عزه واقتدار وذلك بمساعده الشعب الفلسطيني والامه الاسلاميه   . / انتهي/

 

رمز الخبر 293178

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =