آصفي: اميركا تنوي اظهار الوكاله الدوليه عاجزه عن اداء دورها

اعلن المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " ان اميركا تنوي اظهار الوكاله الدوليه عاجزه عن اداء دورها وذلك في الموتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاربعاء.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " اشار في هذا الموتمر الصحفي الي التطورات التي شهدتها الساحه الدوليه خلال العام الايراني الجاري وخاصه فوز حركه المقاومه الاسلاميه الفلسطينيه " حماس " في الانتخابات التشريعيه التي جرت موخرا واعتبر هذا الفوز الساحق خطوه اولي لبلوغ الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعه.
 وبشان التهديدات التي اطلقها الرئيس الاميركي " جورج بوش " بشان فرض الحظر علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اكد " آصفي " ان الاداره الاميركيه اثبتت عجز ادائها السياسي خلال الاعوام الخمسه والعشرين الماضي معربا عن استغرابه لعدم اتخاذ الساسه الاميركان الدروس والعبر من الهزائم التي منيت بها واشنطن من هذا العجز.
 وراي المتحدث باسم وزاره الخارجيه ان فرض مثل هذا الحظر من شانه ان يودي الي تفتح الطاقات العلميه والتقنيه وزياده عزه وشموخ الشعب الايراني النبيل مشيرا الي الانجاز العظيم الذي حققه العلماء الشبان الايرانيون في الحصول علي التقنيه النوويه السلميه وحث الاميركيين علي اعاده النظر في التصريحات التي يطلقونها ودراستها بشكل عميق.
 وحول الانجازات التي حققتها الدبلوماسيه الايرانيه علي الصعيد الدولي خلال العام الايراني الجاري اوضح " آصفي " ان بناء العلاقات المتميزه مع الدول كافه لاسيما الجاره كانت من اهم برامج الحكومتين الحاليه والسابقه .

                          


 واعتبر المتحدث باسم وزاره الخارجيه صمود الشعب الايراني علي حقوقه المشروعه في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته من اهم الانجازات التي شهدها العام الايراني الجاري بينها اقامه علاقات وديه مع العراق والمنطقه.
 وبشان المحادثات الايرانيه - الروسيه وصف " آصفي " هذه المحادثات بالجيده موكدا ان الجانبين اتفقا علي موضوع واحد وهو عدم ارسال ملف البرنامج النووي الايراني الي مجلس الامن الدولي ودراسته في اطار الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.
 واشار الي اجراء محادثات بين ايران والدول الاوروبيه والصين خلال الايام القلائل الماضيه معربا عن امله في ان تتكلل هذه المباحثات بالنجاح.
 وعن تصريحات وزير الخارجيه البريطاني " جاك ستراو " حول الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اعتبر المتحدث باسم وزاره الخارجيه هذه التصريحات بانها تفتقد الي المنطق وكانت غير مترابطه واكد انها كانت حفنه من الخزعبلات التي تم اعدادها سلفا معربا عن استغرابه لعدم مراجعه دبلوماسي بارز مثل " ستراو " خطابه مره واحده. / انتهي/
 

 

رمز الخبر 303764

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =