فرض الحظر على ظريف مؤشر لتناقضات الاميركان وعجزهم

اعتبر امام جمعة طهران الموقت وعضو الهيئة الرئاسية بمجلس خبراء القيادة آية الله احمد خاتمي، فرض الحظر على وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، مؤشرا لتناقضات الاميركيين وعجزهم.

وفي تصريح ادلى به لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" قال آية الله خاتمي، ان فرض الحظر على وزير الخارجية الايراني مؤشر لتناقضات الاميركيين على صعيد الدبلوماسية وعجزهم في العلاقة مع ايران.

واضاف، ان الحظر الاميركي دليل على فشلهم الذريع ، فمنذ نقض ترامب العهد (في الشان النووي) قد تدحرج في منحدر السقوط الى وادي سوء التصرف وانهيار السمعة.

واكد بان الحظر لم يجد اميركا نفعا لغاية الان وسيكون الامر كذلك مستقبلا ايضا بعونه تعالى واضاف، ان ما يثير الاستغراب حقا في هذه القضية هو اجراءات الحظر التي لا اساس لها اطلاقا كالحظر على قائد الثورة الاسلامية والتي يسخر منها العالم.

واشار الى الحظر الاخير على وزير الخارجية الايراني قائلا، هنالك تناقض صارخ في صلب هذا الحظر لان المسؤولين الاميركيين يتحدثون عن الدبلوماسية من جانب ويفرضون الحظر على رئيس الجهاز الدبلوماسي لدولة من جانب اخر.

واكد آية الله خاتمي بان هذه التناقضات مؤشر الى عجز اميركا في العلاقة مع ايران وقال، الحقيقة هي ان وصفتنا الناجحة هي المقاومة فقط وسيكون النصر حليف الشعب الايراني في هذا الصعيد بعون الباري تعالى.

رمز الخبر 1896783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =