داوودي : التقدم النووي الايراني يصب في مصلحه دول الجوار والامه الاسلاميه

قال النائب الاول لرئيس الجمهوريه الاسلاميه برويز داوودي ان مستقبل الشرق الاوسط رهن بالتقدم العلمي الشامل و التعاون بين بلدان المنطقه .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان النائب الاول لرئيس الجمهوريه الاسلاميه اضاف لدي استقباله وزير الدوله القطري في الشوون الخارجيه احمد بن عبدالله ال محمود ان التقدم النووي الايراني وحصول ايران علي تقنيه دوره الوقود يصب في مصلحه دول المنطقه والشعوب المجاوره والمسلمين و تمهد الطريق للمزيد من التقدم والازدهار.
وتطرق داوودي الي ضروره نزع الاسلحه النوويه من المنطقه والعالم قائلا ان تقدم دول المنطقه والمسلمين يتحقق من خلال تقدم الجمهوريه الاسلاميه في المجالات العلميه.
واعتبرالنائب الاول لرئيس الجمهوريه الاسلاميه تعزيز العلاقات بين دول الجوار ومنها قطر بانها تعد ضمن اولويات السياسه الخارجيه الايرانيه قائلا ينبغي استخدام كل الامكانيات السياسيه و الاقتصاديه والثقافيه من اجل تعزيز التعاون و رفع عزه الاسلام والمسلمين.
واشار داوودي  الي المشتركات الموجوده بين ايران وقطر قائلا ان الجمهوريه الاسلاميه مستعده لتعزيز التعاون مع قطر في مجالات السياحه والطاقه و الصناعه والنقل .
هذا وقد شدد وزير الدوله القطري علي اهميه العلاقات بين ايران وقطر قائلا ان نقل رئاسه اللجنه الايرانيه القطريه من وزاره الاقتصاد الي وزاره الخارجيه يدل علي مدي الاهميه التي توليها قطر في تعزيز التعاون مع الجمهوريه الاسلاميه .
 واشار الوزير القطري الي ضروره ضمان امن المنطقه علي يد دول هذه المنطقه بعيدا علي التدخلات الخارجيه قائلا ان دعم الشعب الفلسطيني و النشاطات النوويه الايرانيه تعد من مهام الدول الاسلاميه والمنطقه لان يضمن السلام والامن والاستقرار في هذه المنطقه .    / انتهي/

رمز الخبر 319503

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =