الطالباني يتسلم أوراق اعتماد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق

اكد السفير الإيراني لدى العراق حسن كاظمي قمي دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراقيين حكومة و شعبا.

وافادت وكالة مهر للانباء  ان كاظمي قمي قال في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الثلاثاء في بغداد، عقب لقائه بالرئيس العراقي جلال طالباني، و تقديمه أوراق اعتماده سفيرا جديدا للجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق , "نحن نعتبر ان تقديمنا المساعدة للعراق في الظرف الراهن يقع ضمن صميم واجبنا تجاه هذا البلد" مضيفا ان "العراق يعيش الآن في محنة و علينا تقديم الدعم الكامل له و لحكومته المنتخبة في مجالات عديدة منها الأمن و الاقتصاد و الخدمات، إلى جانب مكافحة الإرهاب و إعادة اعمار البلاد".
و شدد كاظمي قمي على ضرورة العمل على استتباب الأمن على الحدود بين البلدين الجارين إيران و العراق و قال ان "أمن العراق هو من أمن الدول المجاورة له و ان عراقا غير آمن سيوفر الملاذ للإرهابيين و سيبرر استمرار بقاء القوات المتعددة الجنسيات فيه، كما انه سيؤثر سلبا على علاقاتنا معه، بالإضافة إلى كونه سيتسبب بهجرة أبنائه إلى البلدان المجاورة له".
و أشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق الى انه "على الرغم من الحدود الطويلة بين البلدين، لم تدخل أي سيارة مفخخة عبرها، كما لا يوجد أي فرد إيراني بين الإرهابيين الموجودين حاليا في العراق" نافيا في الوقت نفسه الأنباء التي ترددت بشأن دخول قوات إيرانية الأراضي العراقية في الشمال. و كشف قمي عن وجود لجنة أمنية مشتركة بين الجانبين العراقي و الإيراني لهذا الغرض.
و ردا على سؤال عن سبب اختيار إيران، الوقت الحالي، لرفع تمثيلها الدبلوماسي في العراق إلى مستوى سفير، قال كاظمي قمي ان "العراق يشهد اليوم تشكيل حكومة دائمة و هذا من شأنه ان يمكن الحكومة الإيرانية من العمل مع الحكومة العراقية لما فيه مصلحة البلدين الجارين"./انتهى/
 
رمز الخبر 323931

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha