احمدي نجاد:العلاقات بين طهران ومينسك تعتبر انموذجا جيدا للتعاون الاقليمي والثنائي

عقدت اليوم بطهران جولة المحادثات الرسمية بين رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ونظيره البيلاروسي الكساندر لوكاشنكو.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور احمدي نجاد وصف ايران وبيلاروسيا بان لديهما وجهات نظر مشتركة تجاه القضايا الدولية , مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مصممة على الارتقاء  بمستوى التعاون بين البلدين في شتى المجالات.
واعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن امله في ان تؤدي زيارة رئيس جمهورية بيلاروسيا الى طهران عن فتح صفحة جديدة في العلاقات الودية والاخوية بين البلدين مضيفا : ان ايران ترغب في الاسراع بتوسيع مجالات التعاون في مجالات التكنولوجيا والعلوم والاقتصاد ايضا , وانها على استعداد لنقل تجاربها في المجالات الى بيلاروسيا والاستفادة من امكانياتها كذلك.
واعتبر الدكتور احمدي نجاد ان العلاقات بين طهران ومينسك من شانها ان تكون انموذجا جيدا للتعاون الاقليمي والثنائي , معربا عن امله في ان يتم خلال هذه الزيارة على توقيع اتفاقيات للتعاون الثنائي في مجالات الطاقة والنفط والصناعة والتعليم والتقنية والتجارة والاستثمارات المشتركة والشؤون الدفاعية.
واعرب رئيس الجمهورية عن تقديره للمواقف الشجاعة للرئيس البيلاروسي لوكاشنكو تجاه القضايا الدولية وخاصة في دعمه مصالح الشعب الايراني في المجال النووي مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حريصة على استقلال وتقدم بيلاروسيا وتدعم تطور هذا البلد.
من جانبه اكد رئيس جمهورية بلاروسيا ان العلاقات بين ايران وبلاروسيا تنمو باضطراد , معتبرا ان العلاقات بين طهران ومينسك بانها رابطة بين القلوب , معربا عن امله في ان تؤدي زيارته الى طهران الى وضع استراتيجية طويلة المدى لتوسيع العلاقات الثنائية والوصل الى بحجم التبادل التجاري بين البلدين الى مليار دولار سنويا.
واعتبر لوكاشنكو ان بيلاروسيا دولة صديقة وشريكة جيدة للجمهورية الاسلامية الايرانية في وسط اوروبا , معلنا استعداد بلاده للتعاون مع ايران في مجال الاستثمارات المشتركة.
واكد رئيس جمهورية بيلاروسيا استعداد بلاده للاستثمار في مجال التنقيب عن النفط في ايران , معربا عن تقديره للاهتمام الخاص الذي يوليه الدكتور احمدي نجاد لتوسيع العلاقات بين طهران ومينسك.
 ووجه لوكاشنكو دعوة الى رئيس الجمهورية  للقيام بزيارة رسمية الى بيلاروسيا بهدف تعزيز العلاقات الثنائية , وقد وافق الرئيس احمدي نجاد على تلبية الدعوة في اقرب فرصة ممكنة./انتهى/
رمز الخبر 403075

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha