وزير الخارجية : ايران والامارات لديهما نظرة مشتركة ازاء امن المنطقة

اعلن وزير الخارجية منوجهر متكي عقب اجتماعه مع نظيره الاماراتي ان الجانبين اكد ضرورة الحيلولة دون اذكاء النعرات الطائفية , مشيرا الى ان ايران والامارات لديهما نظرة مشتركة ازاء امن المنطقة.

وذكر مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية اعتبر في بداية هذا المؤتمر الصحفي ان مستوى العلاقات بين ايران والامارات حسنة للغاية وتتمتع بمجالات واسعة للتطور.
واشار الى ان حجم التبادل التجاري بين ايران والامارات زاد العام الماضي بمقدار 25 بالمائة وبلغ 10 مليارات دولار , وان احد محاور محادثاته مع وزير خارجية الامارات تناول تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
واشار وزير الخارجية الايراني الى اقتراح نظيره الاماراتي بمشاركة ايران بجهد جماعي مع مجلس تعاون الخليج الفارسي والتباحث حول قضايا الاستثمار والتجارة الحرة ومسائل اخرى.
واضاف : ان المحادثات الثنائية بين ايران والامارات ستصبح متعددة مع استعداد مجلس تعاون الخليج الفارسي.
واوضح متكي ان ان محادثاته مع نظيره الامراتي تناولت المستجدات في العراق وافغانستان وان الجانبين اكدا ضرورة الحيلولة دون اذكاء النعرات الطائفية , مشيرا الى ان ايران والامارات لديهما نظرة مشتركة ازاء امن المنطقة.
واشار وزير الخارجية ان المحادثات تناولت ايضا مكافحة المخدرات باعتبارها من اولويات سياسة البلدين.
وقال وزير الخارجية : ان ايران والامارات لديهما مصالح وهواجس مشتركة بشان التطورات الاخيرة في المنطقة , مشيرا الى ان ايران ليست لديها اية قيود لتنمية علاقاتها مع ايران.
من جانبه اعرب وزير خارجية الامارات عبدالله بن زايد في هذا المؤتمر الصحفي عن امله بتنامي علاقات بلاده مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وقال : نعتز بان ايران دولة جارة وصديقة لنا وانها عضو مؤثر وهام في العالم الاسلامي , داعيا الى تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وابوظبي.
ونفى وزير خارجية الامارات علمه بوجود مخطط امريكي اسرائيلي لمهاجمة ايران عن طريق احدى الدول العربية.   
واضاف عبدالله بن زايد : ان الامارات كانت صديقة دوما للشعب الايراني وستبقى كذلك , بالطبع ربما تكون هناك خلافات لكن يجب عدم تحويلها الى عداء , مؤكدا ان الامارات ترغب باقامة علاقات متينة مع ايران وان فكرة مهاجمة ايران فكرة مجنونة وغير منطقية.
واكد ان امريكا وبعض القوى تحاول اثارة الفرقة بين دول المنطقة بعد فشل سياستها الاقليمية مشددا على ضرورة وحدة وتضامن العالم الاسلامي للحيلولة دون وقوع الخلافات.
من جانبه اكد متكي ان دولة الامارات لن تسمح باية نشاطات معادية على اراضيها ضد مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية وان علاقاتها مع الامارات ليست ضد اي طرف ثالث ولايسمح لاية دولة بالتدخل في العلاقات بين ايران والامارات.
واشار وزير الخارجية الايراني الى ن محادثاته مع نظيره الاماراتي تناولت ايضا معايير الامان بمحطة بوشهر النووية , مؤكدا ان هذه المحطة تم بناؤها وفق  ارقى قواعد الامان والسلامة ولا يوجد اي قلق تجاهها.
ورحب متكي كذلك بالمواقف الاخيرة لمجلس تعاون الخليج الفارسي بشان الاستفادة من الطاقة النووية بدلا من مصادر الوقود الاحفوري./انتهى/

 


رمز الخبر 432434

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =