عضو في الكنيست الصهيوني يهدد بتفجير المسجد الاقصى

قال النائب في الكنيست الصهيوني دافيد روتم انه على استعداد لوضع متفجرات تحت المسجد الاقصى لتفجيره ومحوه بالكامل اذا اكدوا له ان هذا العمل سيؤدي الى الافراج عن الجنود الصهاينة الاسرى لدى حركة حماس وحزب الله.

وافادت صحيفة السياسة الكويتية ان النائب الصهيوني, وهو من حزب "اسرائيل بيتنا" العنصري المتطرف, اكد في مقابلة اذاعية انه "على استعداد ايضا لتفجير المسجد الاقصى من اجل السلام, هذا اذا كان في الطرف الثاني شريك لصنع السلام مع اسرائيل "حزب زعمه.
كما افاد موقع صحيفة معاريف على الانترنت ان مراسله تحدث الى النائب دافيد روتم الذي اكد اقواله بشأن تفجير المسجد الاقصى لافتا الى انه ما زال مصرا على عملية التفجير من اجل انقاذ الاسرى الصهاينة.
وأشار الى انه اذا قام بهذه العملية فلن تجرؤ ما وصفها بـ "التنظيمات الارهابية" على قتل أي جندي صهيوني, مؤكدا ان النزاع الصهيوني - الفلسطيني ليس سياسيا وليس على الارض انما هو صراع بين الديانة الاسلامية التي لا تريدنا هنا والديانة اليهودية التي تريد الاراضي الفلسطينية نقية من المسلمين./انتهى/

رمز الخبر 529261

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =