قائد الثورة الاسلامية يؤكد على توخي اليقظة لافشال الحملات الدعائية المعادية

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ضرورة توخي اليقطة لافشال الحملات الدعائية المعادية.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال استقباله صباح اليوم اعضاء مجلس خبراء القيادة مكانة ومسؤولية هذا المجلس بانها فريدة من نوعها وهامة للغاية مضيفا : ان مجلس خبراء القيادة لدى الراي العام هو مجلس رجال الدين والعلم والتقوى وينبغي التصرف بشكل يتم من خلالها الحفاظ على هذه السمعة والحرمة والوقار كما في السابق في نفوس الشعب.
واشاد قائد الثورة الاسلامية في مستهل اللقاء بشخصية المرحوم آية الله مشكيني الرئيس الفقيد لمجلس خبراء القيادة , واعتبره تجسيدا لوصف امير المؤمنين (ع) حول العلماء الاتقياء والزهاد , مشيرا الى خصائصه في الزهد بالدنيا وشجاعته وصراحته والعمل بمسؤولياته وخدمة الاسلام والثورة.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية انتخاب هيئة رئاسة جيدة في الاجتماع الاخير لمجلس خبراء القيادة بانه اجراء جيد ورصين.
واكد سماحته انتخاب وحفظ واستمرار قيادة النظام بانه اهم عامل للمكانة المرموقة لمجلس خبراء القيادة.
واشار آية الله الخامنئي الى المحاولات المستمرة للاعداء للنيل من مكانة مجلس خبراء القيادة من خلال تثبيط عزيمه المواطنين على عدم المشاركة في الانتخابات السابقة لمجلس خبراء القيادة ولكن الشعب شارك بكثافة في تلك الانتخابات وافشل تلك المؤامرة , وحذر سماحته من ان الاعداء مازالوا منهمكين في التآمر ضد الجمهورية الاسلامية.
واشار قائد الثورة الاسلامية في هذا الصدد الى الضجة الدعائية التي اثارتها وسائل الاعلام الاجنبية خلال فترة انعقاد مجلس خبراء القيادة خلال اليومين الماضيين واعتبرها دليلا آخر على استمرار النشاطات المناوئة للاعداء.
واكد آية الله الخامنئي ان مجلس خبراء القيادة ليس ساحة للسلطة وانما هو ساحة للقيم المعنوية والعمل في سبيل الله والمحافظة على المبادئ الرئيسية للثورة , داعيا جميع اعضاء مجلس خبراء القيادة بما فيهم هيئة الرئاسة الى مراقبة كلامهم وادائهم وتوخي اليقظة لافشال الحملات الدعائية المعادية.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية في جانب آخر من كلمته استمرار سيادة المبادئ والقيم الاسلامية على الحركة العام في البلاد بانها عامل رئيسي في نجاح نظام الجمهورية الاسلامية , مؤكدا ضرورة دعم السلطات الثلاث وخاصة السلطة التنفيذية.
واشار سماحته الى دعم رؤساء الجمهورية السابقين مضيفا : ان رئيس الجمهورية الحالي شخص مؤمن وشجاع ونزيه ومؤمن بالمبادئ ودؤوب وان من واجب الجميع دعم السلطات الثلاث وخاصة الحكومة ورئيس الجمهورية.
واعتبر آية الله الخامنئي اختلاف الآراء امر طبيعي , ووصف الانتقاد من موقع المودة والشفقة من ضروريات نمو وتطور البلاد./يتبع.../

رمز الخبر 547475

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =