قائد الثورة: ينبغي تقوية روح الاعتماد على الذات لدى الشباب

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن التقدم العلمي في البلاد ضرورة حياتية, داعيا الى تقوية روح الاعتماد على الذات لدى النخب الشباب.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله العظمى الخامنئي استقبل عصر أمس الاربعاء جمعا من النخب العلمية واساتذة الجامعات, حيث أكد خلال اللقاء على ضرورة استناد التقدم العلمي للبلاد على الابداع العلمي الوطني مقترنا بروح الاعتماد على الذات والأمل بالنجاح والعمل الجهادي.
 واعتبر سماحته ان عقد اللقاءات للاستماع  وتبادل الحديث مع الكفاءات والنخب العلمية يمثل حركة ترمي الى تنمية مشاعر الاحترام والتقدير لدى أفراد أبناء الشعب ازاء العلماء والاساتذة في البلاد, موضحا ان هذه الحركة بمثابة أفضل تشجيع للعلم والعلماء.
 واوضح قائد الثورة الاسلامية ان الهدف الآخر من عقد هذه اللقاءات هو طرح أفكار ووجهات نظر النخب والأساتذة أمام الرأي العام في البلاد, لافتا سماحته الى أن وجهات النظر التخصصية المذكورة ستساعد حتما في عملية اتخاذ القرارات في الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي ومجمع تشخيص مصلحة النظام والاجهزة التنفيذية المرتبطة بالجامعات والمراكز العلمية.
 وأكد سماحته على ان تلقي العلوم والاستفاده من التجارب والتقدم العلمي لدى الدول الاخرى هي احدى ضرورات التقدم العلمي, معتبرا تلقي العلوم لايعني التبعية العلمية وعدم الابداع, بل ينبغي ان تعتمد مسيرة التقدم العلمي أساسا على الابداع العلمي المبني على النظرة الوطنية والثقافة الاسلامية - الوطنية ومتطلبات البلاد.
 واعتبر تعزيز روح البحث والدراسة والتحقيق في اوساط الطلبة الجامعيين بأنه احدى ضرورات التقدم العلمي, مضيفا, ان احدى الأمور الهامة التي يجب اخذها بنظر الاعتبار في موضوع تطوير النظام التعليمي هي تعزيز روح الدراسة والبحث في العلوم المختلفة.
 وأشار قائد الثورة الاسلامية الى دور الاجهزة التنفيذية والحكومية والاساتذة في التقدم العلمي في الجامعات والمراكز العلمية موضحا أن على الاجهزة الادارية الحكومية والاساتذة التحلي بالاعتماد على الذات والاستفادة من طاقات الشباب الباحثين والنخب العلمية.
 وأوضح سماحته ان البلاد بحاجة الى الاساتذة الجامعيين الاسوة ذوي الخبرة وكذلك الاساتذة الشباب, وقال "ان الاساتذة ذوي الخبرة والتجربة يعدون رصيدا للنظام الاسلامي وينبغي الاستفادة منهم قدر المستطاع مع مراعاة تواجد الاساتذة الشباب المفعمين بالحيوية والنشاط في الجامعات والمراكز العلمية ".
 ودعا قائد الثورة الاسلامية الى تجنب تشكيل الحلقات المغلقة على مستوى الهيئات العلمية التي تحول دون دخول الاساتذة الشباب, معتبرا تطوير المراكز البحثية احدى السبل الملائمة للاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الاساتذة القدامى وتوفير فرص العمل للأساتذة والنخب الشباب./انتهى/

رمز الخبر 755191

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =