اقيم صباح اليوم الاستعراض المشترك لقوات الجيش وحرس الثورة الاسلامية والتعبئة والشرطة بمحافظة همدان في قاعدة الشهيد نوجه الجوية بحضور القائد العام للقوات المسلحة.

وعزف في بداية الاستعراض نشيد الجمهورية الاسلامية الايرانية ثم وضع سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اكليلا من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة والدفاع المقدس الميامين, ثم استعرض القائد العام للقوات المسلحة الوحدات الموجود في ساحة العرض , ثم تفقد سماحته المعوقين المشاركين في الاستعراض العسكري.
ونوه القائد العام للقوات المسلحة بشهداء حرب الدفاع المقدس صانعي الملاحم ومن بينهم الطيارون الشهداء في القاعدة الجوية الثالثة بهمدان مؤكدا : ان القوات المسلحة بتعلمها دروسا بالتضحية واليقظة والمقاومة من هؤلاء الشهداء الغالين , تواصل نهجهم المليء بالمفاخر وهو سبيل عظمة ايران والاسلام.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان حياة المجتمع البشري في اجواء تسودها السلام والاستقرار هو المطلب الحقيقي للنظام الاسلامي والشعب الايراني , موضحا : للاسف فان القوى العالمية الطامعة قد ملأت العالم بالدماء ونشرت فيه  الحقد والغضب من اجل تحقيق مصالحها اللاشرعية , ويرفضون ان تتنعم البشرية بالسلام والاستقرار.
وتطرق سماحته الى التهديدات التي توجهها القوى الاستكبارية لمنطقة الشرق الاوسط وغرب آسيا , مضيفا : في مثل الاوضاع الراهنة فان كل شعب يغفل في الحفاظ على كيانه وعزته وهويته سيتم القضاء عليه , وان الشعب الايراني وقواته المسلحة بادراكه لهذه الحقيقة لم ولن يصاب بالضعف والغفلة مطلقا.
ووصف القائد العام للقوات المسلحة الجيش وحرس الثورة والتعبئة والشرطة بانها تشكل الاجزاء الكاملة للمجموعة الدفاعية للشعب الايراني , مضيفا : انه ربما لا تواجه البلاد اي تهديد عسكري لعدة سنوات ولكن يجب على المجموعة الدفاعية المقتدرة للجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال وحدتها وتكاتفها ان تطور جاهزيتها بصورة مستمرة لتكون على استعداد للذود عن البلاد والشعب على الدوام.
واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان عدم الاستسلام للقوى العالمية المتغطرسة يعد عاملا في اعتزاز شعوب العالم بالجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا : ان صمود الشعب الايراني  قد جعلت النظام الاسلامي مهيبا  لدى القوى العالمية واثار عدائهم المستمر , وان صمود وسمو النظام الاسلامي سيتواصل بفضل وحدة واقتدار الشعب الايراني.
واعلن اللواء سليمي القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المراسم : ان الجيش وحرس الثورة الاسلامية على اهبة الاستعداد في اطار استراتيجة الدفاع الرادع والمقتدر.
كما قدم العميد طيار كاشاني فرد آمر القاعدة الجوية الثالثة تقريرا عن وضع القوات المسلحة بمحافظة همدان وقال : ان قوات الجيش وحرس الثورة الاسلامية والتعبئة والشرطة ضمن المحافظة على وحدتهم وتضامنهم يؤدون واجباتهم الدفاعية باقتدار.
وفي نهاية المراسم استعرضت الوحدات المتواجدة من امام القائد العام للقوات المسلحة.
كما القة قائد الثورة الاسلامية المعظم كلمة في جمع من الطيارين والآمرين في قاعدة الشهيد نوجه الجوية الثالثة بهمدان , اشاد فيها بالدور المصيري للقوة الجوية للجيش في ثمان سنوات من الدفاع الظافر للشعب الايراني , مضيفا : ان القوة الجوية كانت في طليعة الملتحقين بالثورة وكذلك في تاسيس جهاد الاكتفاء الذاتي.
واشار القائد العام للثورة الاسلامية الى تصنيع القوة الجوية لطائرة مقاتلة من طراز صاعقة , معتبرا ان تعزيز القدرات الدفاعية والتطور النوعي في القوة الجوية ناجم عن الايمان والسعي والارادة , واضاف ان هذه المسيرة المميزة ستتواصل بخطى واسعة.
واشار اللواء سليمي في هذه المراسم الى المآثر التي سطرتها قاعدة الشهيد نوجه خلال الدفاع المقدس , معلنا جاهزية القوات المسلحة للدفاع عن الاسلام والثورة وايران.
كما قدم العميد برديس قائد القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية تقريرا عن نشطات القوة الجوية وقال : ان تصنيع طائرة صاعقة التي انهت تحليقها التجريبي بنجاح , واجراء عمليات الصيانة الاساسية لانواع الطائرات العسكرية , وتحديث انواع الانظمة الصارخية والملاحية باستخدام التقنيات الحديثة والاستفادة من امكانيات الجامعات وقطاع الصناعة هي من ضمن النشطات التي قامت بها القوة الجوية.
وقامت طائرة صاعقة التي تم تصنيعها من قبل متخصصي القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بطلعة طيران ناجحة بحضور القائد العام للقوات المسلحة./انتهى/
رمز الخبر 93514

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =