احمدي نجاد : على بريطانيا اصلاح سلوكها السابق

اكد الرئيس احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنشد توسيع العلاقات مع مختلف الدول على اساس العدالة والاحترام المتبادل , مشددا على ضرورة قيام الدول الغربية باصلاح سلوكها تجاه الشعب الايراني العظيم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اشار بعد تسلمه اليوم اوراق اعتماد السفير البريطاني الجديد سايمون غيس , الى ان الشعب الايراني لديه ذكريات سيئة عديد عن العلاقات مع الحكومة البريطانية , مضيفا : طبعا في مسيرة تطوير العلاقات فان نظرة ايران الى المستقبل , ونأمل بان تأخذ الحكومة البريطانية تجربة جيدة من السابق , وتسعى الى اصلاح سلوكها السابق , ومن هذا المنطلق فان اهم مهمة خلال عملك كسفير السعي لتحويل هذه الذكريات السيئة الى ذكرى طيبة.
واشار رئيس الجمهورية الى انه لا ينوي التذكير بممارسات بريطانيا الخاطئة في ما يتعلق بالشعب الايراني , مضيفا : ان الشعب الايراني لن يسمح مطلقا لاي جهة بالتدخل في شؤونه الداخلية , ونأمل ان تتمكن الحكومة ابريطانية من تلافي اخطائها.
واكد رئيس الجمهورية ان الموضوع النووي الايراني يعتبر منتهيا من وجهة نظر الشعب الايراني , واضاف : ان امتلاك التقنية النووية السلمية حق قانوني ومسلم به للشعب الايراني الذي لن يتفاوض مع احد على حقوقه المشروعة , طبعا نحن على استعداد للحوار حول التعاون الدولي وحل مشاكل العالم الاقتصادية والامنية , ونعتقد ان هذه القضايا لايمكن حلها بدون المشاركة الجماعية.
واكد رئيس الجمهورية على ان مشاكل المنطقة لا يمكن حلها عبر الاساليب العسكرية , مضيفا : نعتبر ان اسلوب بريطانيا وامريكا في المنطقة خاطئ , ولكن في هذا السياق فان اكثر الاضرار تحملتها بريطانيا وامريكا نفسهما.
وتابع قائلا : ايران حريصة على اقامة علاقات ودية مع جميع الدول , وللاسف فان الدول الاوروبية خلال السنوات الثلاثين الماضية وخاصة في السنوات للاخيرة كان لهم سلوك معاد للشعب الايراني , طبعا يجب ان نرى ما هي فائد هذا السلوك بالنسبة لهم.
واضاف احمدي نجاد : نأمل ان تغير بعض الدول الاوروبية من سلوكها تجاه ايران , وان تدرك ان مثل هذا السلوك لن يضر الشعب الايراني مطلقا , كما ان الشعب الايراني يعرف كيف يدافع عن نفسه ومصالح بلاده.
من جانبه اوضح السفير البريطاني في هذا اللقاء ان بريطانيا لايشرفها ما حدث بين البلدين في الماضي , مضيفا :  ان بريطانيا تنشد اقامة علاقات معاصرة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وتطويرها على اساس الاحترام المتبادل.
واشار الى المجالات المشتركة للارتقاء بالتعاون بين ايران وبريطانيا على الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية , مضيفا : ان الظروف الراهنة قد اوجدت فرصة مناسبة لتحسين علاقاتنا , وان اشاطركم الرأي في تطوير العلاقات بان ننظر الى المستقبل./انتهى/

رمز الخبر 946601

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =