كتائب القسام تتوعد العدو بالمزيد اذا لم يتعظ من رسائل الايام الماضية في قطاع غزة

حذرت كتائب القسام العدو الصهيوني من محاولات التصعيد وأكدت أن العدوان على قطاع غزة لن يكون نزهة مشيرة الى ان الهدنة مع العدو مرهونة بوقف العدوان.

وعرضت كتائب القسام خلال مؤتمر صحافي, الانجازات والعمليات التي قامت بها بوجه الاحتلال الاسرائيلي، وقالت إنه اذا لم يفهم العدو مغزى الرسائل في الايام الماضية (في اشارة الى صاروخ الكورنيت) فإن المزيد منها سيصله قريباً .
وقال الناطق باسم كتائب القسام ابو عبيدة في مؤتمر صحافي في غزة، أوردته قناة المنار "بالنسبة إلى موضوع التهدئة قلنا لا يوجد هناك هدنة متفق عليها مع العدو، التهدئة الميدانية الحاصلة مرهونة بوقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة ".
لكنه اكد ان "اي عدوان صهيوني على قطاع غزة سيواجه بالتصدي والرد"، واصفاً محاولات التصعيد الاخيرة باللعب بالنار". واضاف ابو عبيدة، "اي هدوء في قطاع غزة او اي تهدئة ميدانية ما هو الا تقدير للموقف ولا يعني ان هذا الوضع يمكن ان يستمر طويلا ".
ورداً على سؤال عن التهديدات الاسرائيلية بشنّ هجوم على قطاع غزة، قال، "اذا اراد الاحتلال ان يختبر ردّنا فسيجد رداً قاسياً ".
واضاف انه، "على قادة العدو ان يدركوا ان العدوان على غزة لن يكون نزهة والتهديدات الصهيونية المتكررة لن تخيفنا ولن تربكنا ولن تغير مواقفنا بل ستدفعنا الى المزيد من الاستعداد واليقظة ".
كما تبنت الكتائب لأول مرة عملية مدرسة "هراف التلمودية" في القدس المحتلة التي نفذها الشهيد علاء أبو دهيم في العام الفين وثمانية .
وكان الطيران الحربي الاسرائيلي شن فجر اليوم سلسة غارات على جنوب قطاع غزة ما ادى الى اصابة خمسة فلسطينيين بجروح.
وقال أدهم ابو سلمية المتحدث باسم الخدمات الطبية في غزة إن الطائرات المعادية شنت أربع غارات استهدفت موقعَ تدريب تابع لكتائب القسام. كما أصابت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بأضرار ما أدى الى انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة في المحافظة الوسطى من القطاع./انتهى/
رمز الخبر 1217256

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =